عقدت لجنة الحكام الرئيسية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم جلستها الأسبوعية في قاعة ملعب بيروت البلدي بحضور رئيسها محمود الربعة، حيث نوقشت حالات الأسبوع الخامس من بطولة الدرجة الأولى وجرى تحليلها من قبل عضو اللجنة الحكم الدولي السابق طلعت نجم.

في الحالات، ظهر في لقاء التضامن صور والنجمة عدم وجود أي ركلة جزاء للتضامن، مع وجود ركلة جزاء للنجمة في الدقيقة الخامسة من اللقاء لم يحتسبها الحكم جميل رمضان.
وفي لقاء الأنصار والصفاء تبيّن أن ركلة الجزاء التي احتسبت على الصفاء صحيحة، حيث أن الكرة لمست يد لاعب الصفاء محمد زين طحان وبالتالي فإن قرار الحكم سامر قاسم كان صائباً. وجرى احتساب تسلل على الصفاء غير صحيح بقرار من الحكم المساعد ربيع عميرات، كما أن انذار لاعب الأنصار العاجي كريست ريمي لورونيون للتحايل غير صحيح لكون اللاعب تعرّض لخطأ خارج منطقة الجزاء لم يحتسبه الحكم سامر قاسم.
وفي لقاء شباب الساحل والنبي شيت تبيّن وجود ركلة جزاء لمصلحة النبي شيت لم يحتسبها الحكم محمد درويش، كما أن هناك خطأ من الحكم المساعد علي الحاج باحتساب تسلل على شباب الساحل لكون الكرة وصلت الى اللاعب المتسلل من مدافعي النبي شيت وبالتالي لا يوجد تسلل.
وفي لقاء العهد والراسينغ، تبيّن أن ركلتي الجزاء اللتين احتسبهما الحكم هادي سلامة صحيحتان لكون المسك كان واضحاً في الحالتين، لكن جرى احتساب تسللين غير صحيحين من الحكمين المساعدين عدنان عبد الله وتيسير بدر.
وفي لقاءي الإجتماعي والإخاء الأهلي عاليه، وطرابلس والسلام زغرتا لم يكن هناك حالات تذكر.