يقف الألماني نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس، أمام فرصة أولى لحسم لقب بطولة العالم للفورمولا 1 في حال فوزه بجائزة المكسيك الكبرى، المرحلة التاسعة عشرة من الموسم، وفشل زميله وغريمه البريطاني لويس هاميلتون في تحقيق مركز أفضل من العاشر.

ويتصدر روزبرغ ترتيب بطولة السائقين بـ 331 نقطة، مقابل 305 لهاميلتون و227 للأوسترالي دانيال ريكياردو (ريد بُل).
وفي حال فوزه في المكسيك، سينال روزبرغ 25 نقطة، فيما يمنح المركز العاشر نقطة واحدة فقط لصاحبه.
وقال روزبرغ: "القيادة هنا تمنحك شعور العودة إلى حلبة كارتينغ، مع المنعطفات الضيقة، الضجيج والأجواء الرائعة".
وفي التاريخ الحديث، هذا السباق الثاني في المكسيك على حلبة رسمت في 2014 داخل متنزه في العاصمة مكسيكو. ونظم السباق بين 1963 و1999 على المسار القديم، فيما الجديد هو الأكثر ارتفاعاً عن سطح البحر مع 2200 متر.
ويخوض روزبرغ السباق منتعشاً من فوزه في المكسيك العام الماضي، وهاميلتون من تتويجه القوي في أوستن الجولة الماضية على حساب الألماني.
وسيكون متاحاً لروزبرغ أن يتوّج بحال حلوله ثانياً في السباقات الثلاثة الأخيرة في المكسيك والبرازيل وأبو ظبي، بغضّ النظر عن نتائج هاميلتون.
وستشكل الأعطال الميكانيكية مصدر قلق لسائقي السهمين الفضيين، فقال هاميلتون: "(في السباق الأخير) كنت أفكر بهذا الأمر طوال السباق، كنت أراقب أي صوت مشبوه، في كل لفة".
وكان الطقس جيداً العام الماضي عندما ألهب 135 ألف مشجع أجواء السباق، لكن قد يغير هطول الأمطار (50% بحسب مصالح الطقس المحلية) السيناريو بالنسبة للسائقين والجماهير.
وسيحتشد الجمهور المحلي خلف السائقين المكسيكيين سيرجيو بيريز (فورس إينديا) سابع ترتيب السائقين، واستيبان غوتييريز (هاس) صاحب المركز 20.
ويشهد السباق منافسة حامية بين فريقي فيراري وريد بُل على وصافة مرسيدس لدى الصانعين، حيث تتفوق الأولى بـ 400 نقطة، مقابل 347 للثانية، فيما حسمت مرسيدس اللقب مع 636 نقطة.
وكانت ريد بُل قد دفعت ثمن عطل ميكانيكي في أوستن تكفّل بإنهاء سباق الهولندي اليافع ماكس فيرشتابن، فيما انسحب الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري).
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 18,00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 22,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 21,00، والسباق الأحد في التوقيت عينه.