أدار برشلونة الإسباني بوصلته نحو الإنكليزي ناثانيال كلاين، ظهير أيمن ليفربول، لتعويض الفراغ الذي خلّفه رحيل البرازيلي دانيال ألفيش إلى يوفنتوس الإيطالي بعدما فشل أليكس فيدال وسيرجي روبرتو في ذلك، بحسب صحيفة "ذا صن" الإنكليزية.

وأضافت الصحيفة: "لويس إنريكي يرغب في التعاقد مع لاعب أقوى في هذا المركز من المتاحين أمامه في قائمة الفريق، وكلاين هو الخيار الأول لدى المدرب الإسباني".
وأضافت: "كلاين الذي خاض 12 مباراة هذا الموسم في مختلف البطولات قد يكلّف خزائن برشلونة 25 مليون يورو نظراً إلى امتداد عقده مع الريدز حتى 2020".
وتابعت الصحيفة: "برشلونة يضع غلين جونسون، ظهير فريق ستوك سيتي كخيار جديد في حال فشل ضم كلاين البالغ من العمر 25 عاماً".
لكن مهمة "البرسا" للحصول على كلاين لن تكون سهلة على الإطلاق، إذ فضلاً عن أن مدرب "الريدز" الألماني يورغن كلوب سيتمسك بلاعبه فإن مانشستر سيتي الإنكليزي يبدي اهتماماً كبيراً بالتعاقد مع كلاين ويجهّز عرضاً ضخماً يقارب 35 مليون جنيه استرليني لحل أزمة الظهير الأيمن، بحسب صحيفة "ذا دايلي ميرور".
وذكرت الصحيفة أن الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب سيتي طالب بضم كلاين على نحو فوري في الشتاء لعدم اقتناعه بالأداء الذي يقدمه الثنائي الأرجنتيني بابلو زاباليتا والفرنسي بكاري سانيا.
وعلى صعيد المدربين، مدد ويست بروميتش ألبيون الإنكليزي عقد مدربه طوني بوليس لعام آخر ليستمر مع الفريق حتى 2018.
وكان بوليس (58 عاماً) قد تولى تدريب الفريق في كانون الثاني 2015 عندما كان ويست بروميتش يصارع من أجل تفادي الهبوط، وقاده إلى المركزين 13 و14 في الدوري الممتاز في الموسمين الأخيرين على التوالي.
وانتقلت ملكية النادي أخيراً إلى مجموعة استثمارية صينية يرأسها جيوتشوان لاي، وتهدف إلى بناء فريق ينافس ضمن الفرق العشرة الأوائل بالدوري الممتاز.
وقال بوليس، في تصريحات نشرت على موقع النادي على "الإنترنت": "إنه وقت تغيير هائل في النادي، وفي مثل هذه الحالات تكون بحاجة إلى الاستمرارية"، وأضاف: "مثلما قلت من قبل، أرغب في وضع الأسس هنا، وأن ألعب دوراً في تطوير النادي. أرغب في الاستمرار في هذا التحدي".