أحرزت ماري جو أبو جودة من نادي مون لا سال الرياضي لقب بطولة لبنان في سيف المبارزة للأشبال (17 سنة وما دون) التي أجريت في المركز العالي للرياضة العسكرية بعد فوزها في المباراة النهائية على زميلتها في النادي عينه ناي سلامة. وحققت تيا أبو عرّاج من مون لا سال أيضاً إنجازاً بحلولها في المركز الثالث، إذ لا يتعدى عمرها العشر سنوات، وقد حلّت مثلها في المرتبة الثالثة جانا عمّار من نادي التعاضد.

هذا وكانت لاعبة نادي الجمهور مونيا خوند قد تقدمت باعتراض على نتيجة مباراتها مع عمّار في ربع النهائي، وقد درست لجنة الطعون في الاتحاد الاعتراض بعد التشاور مع الحكام الدوليين الذين أشرفوا على هذه البطولة، وخرجت اللجنة بقرار اعتبرت فيه أن لا خطأ تحكيمياً حصل في ظل المعطيات المتوافرة، بل خطأ من الاتحاد بالسماح للاعبات باستعمال خوذات لعبة سلاح الشيش ضمن مسابقات سيف المبارزة، إذ في بعض الأحيان الاستثنائية، قد تسبب هذه الخوذات في عدم تسجيل لمسة معينة، وبالتالي تقدم الاتحاد باعتذار من خوند وقرر منع اعتماد خوذات لعبة سلاح الشيش ضمن مسابقات سيف المبارزة.
وفي فئة قدامى سلاح الشيش للذكور، أحرز العميد ميشال يوسف من مون لا سال اللقب، فيما حلّ شفيق الخوري من الجيش اللبناني في المركز الثاني. وحل في المرتبة الثالثة كل من بهيج شرانق من الجيش اللبناني وخليل بو خليل من مون لا سال.
أما في فئة مسابقات الفرق للرجال في سيف المبارزة، فقد حل فريق الجيش (أ) المؤلف من محمود علي أحمد، شفيق الخوري، زياد جلبوط وطانيوس عطا الله في المرتبة الأولى إثر تغلبه على فريق الجيش (ب) المؤلف من بهيج شرانق، رائد بو كروم، ربيع وهبة، محمد حمزة بنتيجة 45/43. وتقاسم المرتبة الثالثة فريقا مون لا سال (أ) و(ب) المؤلفان من (أ) أنطوني الشويري، الي لويس، خليل بو خليل وبيتر إبراهيم و (ب) أرز زهر الدين ، عماد نحاس ، تيموثي مانجار وانطوان عنيسي.
قاد المباريات الحكام الدوليون ميشال يوسف، زياد أبو عراج، والاتحاديون ريتا أبو جودة، سهيل سعد، أنطوني الشويري وعماد نحاس.