يبصر اتحاد جديد النور غداً الخميس مع انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني للتنس، حيث سيحضر ممثلو 22 نادياً لانتخاب تسعة أعضاء سيشكلون اللجنة الإدارية الجديدة للاتحاد على مدى أربع سنوات. ما يشبه التزكية ستكون حاضرة غداً عند الساعة السادسة في محالّ "مايك سبور" في الزلقا، حيث ستقام الانتخابات وهي محالّ يملكها رئيس الاتحاد الحالي سمير صليبا، الذي عزف عن الترشّح لولاية جديدة.

عزوف فتح الطريق أمام رئيس جديد سيكون أوليفر فيصل أحد أبناء اللعبة ووالد اللاعبة الموهوبة يارا فيصل. الرئيس الجديد عقد أمس مؤتمراً صحافياً في فندق "فور سيزونز" في ظاهرة جديدة لإقامة المؤتمرات الصحافية في فنادق فخمة مع استقبال وولائم تلي المؤتمرات، حيث سبقه رئيس اتحاد التايكواندو حبيب ظريفة الى ذلك.
أمس، قدّم فيصل رؤيته وأهدافه للمرحلة المقبلة وأعلن أسماء أعضاء لجنته الإدارية، وهم: نيكولا ساسين (حكم ومدرب وطني)، نبيل قبيطر (لاعب سابق ومسؤول شمالي)، ميرنا أبو مراد (متخصصة في التسويق والإعلان)، باتريك مخباط (مسؤول الرياضة في نادي ATCL)، عارف مارديني (مسؤول الرياضة في نادي الغولف)، آلان صايغ (رئيس اللجنة الفنية في اتحاد التنس ونائب رئيس نادي مون لاسال)، ديزيريه خليفة (لاعبة سابقة وأمينة سر نادي الصفرا) وريشار الحاج (ممثل نادي الدلب كاونتري كلوب).
لكن الأعضاء التسعة لن يصلوا الى اللجنة الإدارية غداً الخميس بالتزكية، فحتى الآن لا يزال هناك مرشّح عاشر هو غابرييل يزبك ممثل نادي الدامور كاونتري كلوب، الذي كان حاضراً في المؤتمر الصحافي وأعلن دعمه للاتحاد الجديد حتى لو لم يكن ضمن لجنته الإدارية. لكن يزبك لم يجب عن السؤال حول ما إذا كان سينسحب من الانتخابات، إلا أنه أطلق العديد من المواقف معتبراً أن التنس اللبناني لا يبدأ في الـ ATCL وينتهي في نادي الغولف. فهناك أندية تستحق الاهتمام، مطالباً باللامركزية وعارضاً ملاعب ناديه لاستضافة الدورات الدولية كونها الملاعب الوحيدة القانونية.
خلال المؤتمر، عرض فيصل رؤيته وأهدافه، وفي رده على أسئلة الصحافيين وخصوصاً حول طريقة اختياره أعضاء اللجنة وعدم وجود أشخاص آخرين كأمين صفير وميشال بوعبدو (والد اللاعبة غاييل بوعبدو) حيث إنهما كانا مرشحين للرئاسة، كشف فيصل عن أن صفير أصر على أن يكون رئيساً للاتحاد وإلا لا يريد أن يكون ضمن اللجنة الإدارية. لكنه أكّد أن التعاون سيكون قائماً مع صفير وبوعبدو حتى لو كانا خارج الاتحاد، وكذلك الأمر مع غابرييل يزبك.
وشدد فيصل على أن القانون هو ما سيحكم عمل اللجنة وعلاقتها بجميع الأطراف من أندية ولاعبين حتى لو لم يعجب ذلك البعض. "فمن دون قانون لا يمكن أن نصنع لعبة".