بعدما قرر اعتزال كرة القدم نهائياً والتي أغناها مهاجماً هدافاً من طرازٍ رفيع، سينتقل ميروسلاف كلوزه للعمل مع الجهاز الفني لمنتخب ألمانيا الذي أحرز معه قبل عامين لقب كأس العالم، وذلك بحسب ما أعلن الاتحاد الألماني للعبة أمس.

صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف في نهائيات كأس العالم (16 هدفاً)، سيخضع لدورات من أجل الحصول على شهادة تدريب، على أن يلتحق مباشرة بالجهاز الفني للمنتخب الألماني بقيادة المدرب يواكيم لوف.
كلوزه (38 عاماً) الذي كان قد انتهى عقده مع فريقه السابق لاتسيو الإيطالي في حزيران الماضي، ولم يرتبط مع أي نادٍ منذ ذلك الحين، علّق قائلاً: "حققت أفضل إنجازاتي مع المنتخب الألماني، هذه الفترة كانت رائعة وستبقى خالدة بالنسبة لي. لذا أنا سعيد بالعودة للعمل مع الاتحاد الألماني".
وبحسب بيان للاتحاد الألماني فإن كلوزه، الذي يعتبر أيضاً أفضل هداف في تاريخ "المانشافت" (71 هدفاً في 137 مباراة دولية)، اتفق على كل التفاصيل مع لوف، وستكون بداية عمله عشية الموعد الدولي المقبل في مواجهة سان مارينو في 11 الشهر الحالي في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في روسيا عام 2018، وبعده المباراة الدولية ضد إيطاليا في ميلانو في 15 منه.
وأضاف كلوزه في تصريح لموقع الاتحاد الألماني: "في الأشهر الأخيرة، نضجت لدي فكرة البقاء في الملاعب، لكن لمتابعة الأمور من آفاق أخرى، أي كمدرب". وتابع: "قراءة مباراة، الاستعداد بدقة متناهية لتطوير الاستراتيجيات والخطط التكتيكية التي كانت تروق لي كلاعب. أنا ممتن جداً للوف وهانزي فليك (المدير الرياضي للمنتخب الألماني) لمنحي هذه الفرصة لتطبيق هذه الأشياء".
وخاض كلوزه مباراته الأخيرة بألوان المنتخب الألماني في المباراة النهائية لمونديال 2014، وبعد أسابيع قليلة على التتويج العالمي، أعلن اعتزاله اللعب دولياً، وهو الذي بدأ مسيرته مع المنتخب عام 2001 وحصل معه على وصافة مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وحل في المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد 5 أهداف. كما حصل على المركز الثالث في مونديال 2006، ليكون قد شارك في 4 نسخ في نهائيات كأس العالم حيث بلغ فيها دور الأربعة على الأقل، إضافة إلى 3 نهائيات لكأس أوروبا.