كما كان متوقعاً، أقال إنتر ميلانو الإيطالي مدربه الهولندي فرانك دي بوير بعد أقل من 3 أشهر على تعاقده معه، موضحاً أن ستيفانو فيتشي، مدرب فريق الشباب، سيشرف مؤقتاً على الفريق في مباراته ضد ساوثمبتون الإنكليزي غداً في مسابقة "يوروبا ليغ".

وكان المدافع الدولي الهولندي السابق قد التحق بالجهاز الفني لإنتر ميلانو في آب الماضي أي قبل 15 يوماً فقط على انطلاق الدوري لخلافة روبرتو مانشيني الذي كان في خلاف مع إدارة النادي.
وجاءت الإقالة بعد يومين فقط من خسارة الفريق أمام مضيفه سمبدوريا 0-1 في ختام المرحلة الحادية عشرة وتراجعه إلى المركز الثاني عشر.
ودفع دي بوير، الذي ترك أياكس أمستردام (2010-2016) في أيار الماضي بعد فشله في التتويج بلقب الدوري في المرحلة الأخيرة، ثمن البداية المخيّبة لإنتر ميلانو في الدوري و"يوروبا ليغ" حيث يحتل الفريق الإيطالي المركز الأخير في المجموعة الحادية عشرة التي تبدو سهلة، خلف سبارتا براغ التشيكي وهابويل بئر السبع الإسرائيلي وساوثمبتون.
ويبدو المدرب السابق للاتسيو ستيفانو باولي المرشح الأبرز لخلافته بحسب وسائل الإعلام الإيطالية.