افتتح الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف دورة صقل وتخريج مدربين ومدربات في كرة القدم النسائية، التي يقيمها الاتحاد اللبناني بإشراف الاتحاد الدولي للعبة. وتقام الدورة من 1 حتى 5 تشرين الثاني الجاري في فندق رامادا، على أن تقام التدريبات العملية على ملعب مجمع بئر حسن بمشاركة 32 مدرباً ومدربة. ويحاضر في الدورة المحاضرة الإيطالية كارولينا موراتشي التي تعدّ من أهم لاعبات ومدربات كرة القدم النسائية.

حفل الافتتاح أقيم أمس في فندق رامادا، حيث تحدث الشحف عن أهمية الدورة مع وجود محاضرة بقيمة موراتشي التي حضرت الى لبنان لتطوير كرة القدم النسائية. وشدد الشحف على ضرورة التمتع بالجدية من قبل المدربين، وخصوصاً في تطبيق البرامج والقوانين في البطولات المحلية.
وكانت هناك كلمة لعضو لجنة الكرة النسائية في الاتحاد الدكتور بشير عبد الخالق الذي طالب المدربين والمدربات بالاستفادة قدر الإمكان من الدورة المهمة، كما تحدث المشرف على الدورة المدرب باسم محمد، معرفاً بالمحاضرة الدولية ومثنياً على إنجاز الدكتور عبد الخالق بتعيينه مراقباً للمباراة النهائية لبطولة أمم آسيا لكرة القدم دون 19 سنة.
الكلمة الأخيرة كانت لموراتشي التي اعتبرت أن من الصعب القيام بأمور كثيرة خلال أسبوع واحد فقط، لكن ما يهمها من هذه الدورة تعزيز الشغف باللعبة لدى المدربين والمدربات والرغبة بأن يكونوا مدربين جيدين. فلأجل التطور، يجب التعلّم بشكل مستمر، وأساس العمل التدريبي الناجح هو التواصل مع اللاعبات.
من جهة أخرى، عقدت لجنة الحكّام الرئيسية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم جلستها الأسبوعية في قاعة ملعب بيروت البلدي لتحليل حالات الأسبوع السادس من دوري «ألفا» لكرة القدم. وحضر جلسة التقويم ممثلا ناديي التضامن صور غزوان بحر والسلام زغرتا حنا اسكندر، حيث شاهدا الحالات وتقويمها من قبل المحلل طلعت نجم.
وتبيّن في المباريات أن ركلة الجزاء التي احتُسبت في لقاء الأنصار وشباب الساحل لمصلحة الأنصار لم تكن صحيحة بقرار خاطئ من الحكم الرئيسي جميل رمضان.
وفي لقاء النبي شيت والعهد، لم يحتسب الحكم حسين أبو يحيى ركلة جزاء لمصلحة العهد. أما في لقاء الصفاء والسلام زغرتا، فأخطأ الحكم علي رضا بعدم احتساب ركلتي جزاء للسلام وركلة جزاء للصفاء. وكذلك الأمر في لقاء الإخاء الأهلي عاليه والراسينغ، حيث لم يحتسب الحكم جهاد غريب ركلة جزاء لمصلحة الإخاء. أما في لقاء طرابلس والتضامن صور، فإن الحكم هادي سلامة لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة لمصلحة التضامن.
وفي لقاء النجمة والاجتماعي، تبيّن أن الحكم سامر قاسم لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة لمصلحة النجمة، لكن ركلة الجزاء التي احتسبها لاحقاً للنجمة لم تكن صحيحة.