عاد بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الى اعلى درجة على منصة التتويج بفوزه بسباق جائزة كندا الكبرى، وهو المرحلة السابعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، الذي اقيم على حلبة جيل فيلنوف في مونتريال.

وانطلق هاميلتون من المركز الاول ليذهب نحو فوزٍ مهمٍ له بعدما كان قد فشل في تحقيق الامر عينه في السباق الماضي في موناكو.

الا ان سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتيل سرق الاضواء بعدما حلّ خامساً عقب انطلاقه من المركز الثامن عشر بسبب ارجاعه خمسة مراكز على خط الانطلاق نتيجة قيامه بالتجاوز رغم رفع العلم الاحمر في نهاية التجارب الحرة.
وتمكن هاميلتون من التعويض محققاً فوزه الرابع في كندا، ومتقدّماً على بطل سباق موناكو زميله الالماني نيكو روزبرغ في سباقٍ هيمن عليه فريقهما مرسيدس منذ البداية وحتى النهاية. كما كان لمرسيدس حصة في المركز الثالث الذي ناله الفنلندي فالتيري بوتاس سائق “وليامس مرسيدس” الذي صعد الى منصة التتويج للمرة الاولى هذا الموسم والسابعة في مسيرته، مستفيداً من خطأ ارتكبه مواطنه المخضرم كيمي رايكونن (فيراري) في منتصف السباق بعدما فقد السيطرة على سيارته عند خروجه من خط الحظائر، ليكتفي بالتالي بالمركز الرابع.
وعزّز هاميلتون صدارته لترتيب السائقين بعدما رفع رصيده الى 151 نقطة امام روزبرغ (134) وفيتيل (108) ورايكونن (72) وبوتاس (57)، فيما ابتعد فريق مرسيدس كثيراً عن ملاحقيه بعدما رفع رصيده الى 285 نقطة، مقابل 180 لفيراري و104 لوليامس.