وقعت أعمال عنف بين مشجعي فريقين لكرة القدم في مدينة طنجة شمال المغرب، مخلفة عدة خسائر في الممتلكات وسيارات الشرطة، حسبما أفادت مصادر متطابقة لوكالة "فرانس برس".

وتفجرت أعمال العنف إثر تأهل فريق المغرب الفاسي أحد أندية الدرجة الثانية إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس المغرب عقب تعادله مع مضيفه اتحاد طنجة 1-1، وقد أعلن الأمن المغربي أنه يحقق مع 23 مشجعاً كروياً بينهم تسعة قاصرين موقوفين.