ذكرت وكالة الإعلام الروسية، أمس، أن روسيا أقرّت قانوناً يجرّم التشجيع على تعاطي المنشطات في البلاد التي منع عدد كبير من رياضييها في ألعاب القوى من المشاركة في أولمبياد ريو 2016 عقب الكشف عن فضيحة كبيرة لتعاطي المنشطات.

وبهذا، أصبح المدربون والمتخصصون في الطب الرياضي والتدريب الذين يحثّون الرياضيين على تحسين أدائهم عبر تناول المنشطات يواجهون عقوبات مشددة، بينها السجن طبقاً للقانون الذي وافق عليه البرلمان الروسي.
ويمكن العقوبة أن تراوح ما بين الغرامة التي تصل إلى 300 ألف روبل (4700 دولار) أو السجن لمدة تصل لعام واحد والحرمان من تولي مناصب فنية معينة لمدة ثلاث سنوات على حسب خطورة المخالفة.
وإذا سببت المخالفة وفاة أحد الرياضيين أو أي عواقب وخيمة أخرى فإن عقوبة الشخص المسؤول عن الحادث قد تصل إلى السجن لمدة ثلاث سنوات.