نجح الكرواتي مارين سيليتش، المصنف تاسعاً، في حجز البطاقة السابعة المؤهلة إلى بطولة الماسترز بتغلبه على أحد منافسيه المباشرين عليها البلجيكي دافيد غوفان الثامن 6-3 و7-6، في دور الـ 16 لدورة باريس الدولية في كرة المضرب، آخر دورات الألف نقطة للماسترز البالغة جوائزها 4,3 ملايين يورو.

وضمن سيليتش الوجود بين الثمانية الأفضل في العالم في بطولة الماسترز المقررة في لندن من 13 إلى 27 تشرين الثاني الحالي.
ولحق سيليتش بالسداسي الذي كان ضامناً تأهله قبل دورة باريس، كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني أندي موراي والسويسري ستانيسلاس فافرينكا والكندي ميلوش راونيتش والياباني كي نيشيكوري والفرنسي غايل مونفيس الغائب عن دورة باريس بسبب الإصابة.
وكانت المنافسة على البطاقتين الأخيرتين إلى الماسترز محصورة قبل الدورة بين 7 لاعبين هم بالإضافة الى سيليتش: النمسوي دومينيك تييم، التشيكي توماس برديتش، غوفان، الفرنسي جو ويلفريد تسونغا، الإسباني روبرتو باوتيستا آغوت والفرنسي الآخر لوكاس بوي.
وخرج تييم الأربعاء من الدور الثاني، لكنه لا يزال يملك حظوظاً في التأهل كونه الأفضل تصنيفاً بين اللاعبين السبعة، وودّع باوتيستا أيضاً من الدور الثاني للدورة وفقد آماله في التأهل على غرار بوي، رغم بلوغه دور الـ 16 لتقدّم المنافسين الآخرين في الدورة.
وبقيت المنافسة على البطاقة الأخيرة بين 3 لاعبين هم: تييم، برديتش وتسونغا. وسيخرج النمسوي خالي الوفاض في حال بلوغ برديتش نصف النهائي أو تتويج تسونغا باللقب.
يذكر أنها المرة الثانية التي يبلغ فيها سيليتش بطولة الماسترز بعد الأولى عام 2014 وهو العام الذي توّج فيه بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى.
ويلتقي سيليتش في الدور ربع النهائي مع البلغاري غريغور ديميتروف الثالث عشر أو الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول وحامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة.
وتابع الأميركي جاك سوك مغامرته في البطولة، وبلغ ربع النهائي إثر تغلبه على الفرنسي ريشار غاسكيه الثاني عشر 6-2 و3-6 و7-5.
واستهل سوك مشواره بالفوز على الألماني فيليب كولشرايبر في الدور الأول، ثم أطاح تييم من الثاني، قبل أن يزيح غاسكيه أمس.
ويلتقي سوك في الدور المقبل مع مواطنه جون أيسنر أو الألماني يان لينارد ستروف الصاعد من التصفيات والذي أزاح فافرينكا من الدور الثاني.