قدّم العاجي يايا توريه اعتذاره لناديه مانشستر سيتي الإنكليزي عن "سوء الفهم" الذي سبّب استبعاده من تشكيلة الفريق الذي يدربه الإسباني جوسيب غوارديولا.

ورفض غوارديولا الاعتماد على اللاعب البالغ عمره 33 عاماً لحين اعتذار ديميتري سيلوك مدير أعماله الذي انتقد قرار المدرب باستبعاد توريه من قائمة الفريق في دوري أبطال أوروبا.
وقال أفضل لاعب أفريقي أربع مرات في بيان: "أود الاعتذار - نيابة عن نفسي وعمّن يمثلني - لإدارة الفريق وكل العاملين بالنادي عن سوء الفهم الذي حدث في الماضي. التصريحات السابقة لا تعبّر عن وجهة نظري عن النادي أو العاملين فيه".
وأضاف: "أحترم مانشستر سيتي وأتمنى التوفيق للنادي. أنا فخور للغاية بأداء دور في تاريخ النادي وأريد الإسهام في نجاح سيتي في المستقبل. أنا أعيش من أجل لعب كرة القدم وإمتاع الجماهير".