انتُخبت لجنة إدارية جديدة للاتحاد اللبناني للسباحة بالتزكية برئاسة الدكتور طوني نصار (رئيس نادي الرحاب) في الانتخابات التي جرت يوم السبت في مجمّع "الرمال". وحضر مندوب وزارة الشباب والرياضة علي خليل، الرئيسة الفخرية للاتحاد مرسيل برجي، رئيس اللجنة الإدارية للاتحاد وأعضاؤها ومندوبو الأندية. في الجلسة الأولى، التي حضرها 19 نادياً من أصل 25، تلا الأمين العام فريد أبي رعد البيان الإداري المفصّل، وصُدِّق عليه بالإجماع. ثم تلا أمين الصندوق محمد حمدان، والمحاسب عدنان العميل، البيان المالي المفصل، وصُدِّق عليه بالإجماع، وبالتالي بُرِّئت ذمة اللجنة الإدارية السابقة للاتحاد. كذلك صُدِّق على محضر الجمعية العمومية السابقة. ثم انعقدت الجلسة الانتخابية بحضور 23 نادياً من أصل 25، ترأسها أكبر الأعضاء سناً، عدنان العميل، الذي أعلن ترشّح 11 مرشحاً لملء المقاعد التسعة داخل اللجنة الإدارية للاتحاد، ثم انسحاب المرشحين عبود عيسى وباسم الحوت، ما يعني بقاء تسعة مرشحين، ليعلن فوز المرشحين التسعة بالتزكية. بعدها عقد الأعضاء الفائزون بالتزكية جلسة توزيع المناصب التي شهدت "معركة" على منصب نائب الرئيس الاول حسمه غابي الدويهي على حساب ميشال حبشي، فوزّعت المناصب كالآتي: الدكتور طوني نصار (رئيساً)، غابي الدويهي (نائباً أول للرئيس)، عادل يموت (نائباً ثانياً للرئيس)، فريد أبي رعد (أميناً عاماً)، محمد حمدان (أمينا للصندوق)، طانيوس حنين (محاسباً)، ميشال حبشي ورولا الخطيب وجورج حبايب (مستشارين).

وقبل الجلسة الانتخابية، زار المحاضر الأولمبي الدولي ورئيس نادي مون لاسال جهاد سلامة، مقر نادي "لاكولينا"، واجتمع مع رئيس النادي أنطوان صليبا ومدير الأنشطة الرياضية في النادي المدرب روجيه باسيل، حيث أكد صليبا حرصه على وحدة عائلة السباحة، واتفق الحاضرون على "خريطة طريق" في أجواء أخوية