حقق التضامن الزوق العلامة الكاملة في الدور الأول من دورة الراحل هنري شلهوب الثانية مسجلاً ثلاثة انتصارات توالياً، وكان آخرها على حساب اتحاد ميروبا بفارق 17 نقطة 108 – 91 (34 - 28، 56 - 38، 79 - 68، 108 - 91)، وذلك في المباراة التي اقيمت على ملعب مجمّع الشياح ليتصدر المجموعة الأولى بجدارة.

وعلى عكس الفريق الكسرواني لم يتمكن الوافد الجديد الى عالم الأضواء من تحقيق أي فوز في مبارياته الثلاث في الدورة، لكن يمكنه أن يعدّ مشاركته في اطار اكتشاف الثغرات قبل الدخول الى بطولة لبنان، وهذا الأمر من فوائد الدورة. وأبرز ثغرات الفريق في أجانبه الذين لم يكونوا على قدر الطموحات.
وبرغم خوض التضامن بلاعبيه المحليين، وفق خيارات مدربه الاميركي بول كافتر بغرض اراحتهم قبل مباراة الدور نصف النهائي، الا ان الفريق الزوقي أدار المباراة بأسلوبه وأنهاها لمصلحته، فيما المدير الفني لميروبا ايلي نصر، وبعد التأكد من الخروج من حسابات المنافسة، عمل على اشراك أجنبي واحد، لمنح اكبر عدد من لاعبيه المحليين الإحتكاك وكسب الخبرة، استعداداً لبطولة لبنان.
بلال طبارة كان أفضل المسجلين للتضامن برصيد 25 نقطة، وأضاف علي فخر الدين 22 نقطة مع 13 متابعة، وعزيز عبد المسيح 20 نقطة، وجيرار حديديان 18 نقطة و7 متابعات، وجاد خليل 11 نقطة و8 تمريرات حاسمة، وروني فهد 9 نقاط و6 تمريرات حاسمة. ومن ميروبا سجّل كالفن روجر 21 نقطة مع 10 متابعات، وايلي غالب 16 نقطة، وطوم عمار 13 نقطة و5 متابعات، ودانيال اورتون 11 نقطة.