وقع اختيار إنتر ميلانو الإيطالي على مواطنه ستيفانو بيولي ليتسلم تدريب فريقه خلفاً للهولندي فرانك دي بوير المقال من منصبه قبل أسبوع بسبب سوء النتائج، بحسب ما أعلن النادي اللومباردي في بيانٍ له.

وسبق إعلان تعيين بيولي فسخ لاتسيو تعاقده معه، إذ إنه كان قد أقاله الموسم الماضي لكن العقد ظل مستمراً بين الطرفين حتى يتعاقد المدرب مع نادٍ جديد.
ويمر "النيراتزوري" الذي اشتراه مستثمرون صينيون في حزيران الماضي، بفترة سيئة، إذ يحتل المركز التاسع في الدوري الإيطالي والأخير في مجموعته في مسابقة "يوروبا ليغ".
وفي ألمانيا، عيّن إنغولشتات، ميكايل هينكه مدرباً مؤقتاً لفريقه خلفاً لماركوس كوشينسكي المقال من منصبه.
وفي فرنسا، أعلن لوريان تعيين برنار كازوني مدرباً لفريقه خلفاً لسيلفان ريبول الذي أُقيل من منصبه في 23 تشرين الأول الماضي.
أما في إسبانيا، فقد أقال أوساسونا العائد حديثاً إلى دوري الأضواء والذي يعيش صعوبات كبيرة في "الليغا"، مدرب فريقه إنريكه مارتن مونريال.
وعلى صعيد اللاعبين، عاد يوفنتوس الإيطالي لمحاولة ضم النجم الكولومبي خاميس رودريغيز من ريال مدريد الإسباني بعد مساعيه الفاشلة في الصيف الماضي.
لكن هذه المرة سيقترح نادي "السيدة العجوز" على نظيره الملكي استعارة لاعبه في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، معتمداً على خروج اللاعب من حسابات مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، بحسب صحيفة "كورييري ديللو سبورت" الإيطالية.
ويأتي ذلك، في وقت أكد فيه البلجيكي أكسل فيتسل أنه سيرحل عن فريقه زينيت سان بطرسبورغ الروسي للانضمام إلى يوفنتوس بعدما كان قريباً منه في الصيف الماضي. وقال فيتسل لصحيفة "لا ديرنيار أور" البلجيكية: "سألعب ليوفنتوس. لا أطرح الكثير من الأسئلة حول الموعد. لكن هذا سيحصل. في كانون الثاني أو حزيران، سأصبح لاعباً ليوفنتوس".
وفي إنكلترا، بات الإسباني فرانسيسك فابريغاس مرشحاً جدياً للرحيل عن صفوف تشلسي في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة حيث يتصدر وست هام وميلان الإيطالي لائحة المهتمين بضمه. ومن أجل تعويض لاعبه، فإن الإيطالي أنطونيو كونتي، مدرب "البلوز"، يبدي اهتماماً بالفرنسي جيوفري كوندوغبيا الذي يواجه مشكلات مع إنتر ميلانو الإيطالي، بحسب صحيفة "ذا دايلي ميرور". كما أن لاعباً فرنسياً آخر يدخل ضمن حسابات كونتي وهو ستيفن نزونزي الذي يقدم مستوى مميزاً مع إشبيلية الإسباني، إضافة الى البلجيكي رادجا ناينغولان لاعب روما الإيطالي.