طغت الأجواء الإيجابية على الاجتماع الذي عُقد في مقر الاتحاد اللبناني لكرة القدم والذي ضم رئيس الاتحاد هاشم حيدر والأمين العام جهاد الشحف ورئيس لجنة الحكام محمود الربعة ورئيس لجنة المسابقات وائل شهيّب، الى جانب ممثلي أندية الدرجة الأولى باستثناء نادي العهد الذي كان مرتبطاً بتقبل التعازي باستشهاد لاعبه قاسم شمخة.

وكان لافتاً ما قاله معظم ممثلي الأندية بعد الاجتماع حول الثقة بالحكم اللبناني ودعمه، بعكس ما يمارسه البعض في الملاعب وعلى صفحات التواصل الاجتماعي وفي الإعلام.
المهم أن ممثلي الأندية خرجوا مرتاحين من الاجتماع، فرئيس نادي النبي شيت احمد الموسوي وصف الاجتماع بالممتاز، معتبراً أن الأداء التحكيمي أفضل من الموسم الماضي برغم وجود بعض الأخطاء. أمر يوافقه عليه أمين صندوق نادي الراسينغ جورج حنا الذي اشار الى أن ناديه كان بصدد تقديم طروحات، لكنه وجد أن القيمين على الجهاز التحكيمي معنيين بتلك الطروحات. أما بالنسبة للأداء التحكيمي هذا الموسم، فاشار حنا الى وجود بعض الأخطاء لكن ما يطمئن جرأة بعض الحكام على اتخاذ القرارت الصحيحة كما حصل مع فريقه في اللقاء مع الإجتماعي حين لم يحتسب الحكم المساعد هدفاً للإجتماعي بداعي التسلل وكان قراره صحيحاً.
أما مدير نادي السلام زغرتا حنّا اسكندر، فرأى أن أخطاء الحكام بشرية وليست مقصودة باجماع الحاضرين في الاجتماع، "صحيح ان التضامن صور كان أكثر المتضررين من الأخطاء، لكن معظم تلك الأخطاء كانت من حالات صعبة. ونحن مضطرون الى أن نكون راضين عن الأداء التحكيمي دعماً للحكم اللبناني".
أما ممثل نادي التضامن صور وقائد فريقه رضا عنتر، فقد تطرّق الى ما طُرح في الاجتماع حول الأخطاء التحكيمية بهدف التطوير "وهذا يتطلب عملاً من لجنة الحكام ولكن في الوقت عينه يجب أن يكون هناك تعاون من اداريي الأندية. فالأخطاء تطاول الجميع من حكام ومدربين ولاعبين وحتى المسؤولين عن الأمن في الملاعب".
وعن تعليق مشاركة فريقه في الدوري، وهل هناك امكانية التراجع عنها أجاب عنتر بأن هناك اجتماعا للجنة الادارية اليوم الخميس لاتخاذ القرار، مشيراً الى أن نادي التضامن صور من الأندية العريقة ولا يمكن أن يتمنى أن ينسحب من الدوري "لكن في الوقت عينه نريد تحسّن بالأداء التحكيمي كي لا نظلم في كل اسبوع برغم أن الأخطاء بشرية وليست مقصودة. وأطلب من الحكام أن يكون هناك احترام بين الحكام واللاعبين وتكون طريقة التعاطي محترمة".
بدوره رأى أمين سر نادي طرابلس سليم ميقاتي أن الاجتماع كان مفيداً وضرورياً لتطوير التحكيم في لبنان، فالأندية والاتحاد متفقون على ذلك، لكن يجب أن تكون هناك أجواء احترافية أكثر. أما بالنسبة لنادي طرابلس، فهناك رضى كبير على الأداء التحكيمي.
اتحادياً، كان للأمين العام جهاد الشحف كلمة حول الاجتماع، مشيراً الى أن أهميته في أن الجميع جلسوا وتحدثوا عن التحكيم مجمعين على أن الحكم اللبناني لديه صدقية وثقة عند الأندية "ولا يوجد أي نادي مستهدف من قبل الحكام أو الاتحاد. وهذا أمر مهم جداً يمكن الانطلاق منه حيث أن الأخطاء انسانية والجميع استفاد وتضرر من الأخطاء، باستثناء نادي التضامن صور الذي كان أكثر المتضررين. كان الاجتماع مثمراً فالأندية طرحت أفكاراً عديدة حول تطوير الحكام وطريقة تعاطيهم مع اللاعبين وعدم الاهتمام بالتحكيم في الفئات العمرية. وستُنقل هذه الأفكار الى لجنة الحكام كي تعمل عليها".