بعد الفرصة الأولى بالتتويج في سباق المكسيك قبل أسبوعين، يقف الألماني نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس، أمام فرصة ثانية واحتمالات عديدة لإحراز لقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 لأول مرة في تاريخه، بحال تتويجه الأحد في جائزة البرازيل الكبرى في ساو باولو، المرحلة قبل الأخيرة، على حساب زميله وغريمه البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم.

ويتصدر روزبرغ ترتيب بطولة السائقين مع 349 نقطة وبفارق 19 نقطة عن هاميلتون.
من جهته، يدرك هاميلتون أن عليه الفوز والتعويل على خروج روزبرغ من بين الثلاثة الأوائل، وذلك لإبقاء المنافسة حامية في السباق الأخير في أبو ظبي.
وسيضمن روزبرغ اللقب بحال فوزه في البرازيل ونيله بالتالي 25 نقطة مهما كان مركز هاميلتون، وإذا حل ثانياً (18 نقطة) وفشل هاميلتون بتخطي المركز الرابع. فإذا حل البريطاني رابعاً مثلاً (12 نقطة)، يصبح الفارق مع روزبرغ 25 نقطة، وحتى بحال تتويج هاميلتون في أبو ظبي وخروج روزبرغ، يتساويان بعدد النقاط والانتصارات، لكن الألماني سيتوج لتفوقه بمراكز الوصافة (4-3).
كذلك يتوج روزبرغ إذا حلّ ثالثاً في البرازيل (15 نقطة)، وفشل هاميلتون بتخطي المركز السادس (8 نقاط). في هذه الحالة، يصبح الفارق 26 نقطة ويتوج الألماني. وأيضاً إذا حل رابعاً (12 نقطة)، وهاميلتون لم يتخطّ المركز الثامن (4 نقاط) فيصبح الفارق 27 نقطة، وإذا حل خامساً (10 نقاط) وهاميلتون لم يتخطّ المركز العاشر (نقطة) فيصبح الفارق 26 نقطة.
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 14,00 بتوقيت بيروت والثانية الساعة 18,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 18,00، والسباق الأحد في التوقيت عينه.