وصلت الإثارة الى ذروتها في نهائي دورة الراحل هنري شلهوب والتي احتفظ بلقبها فريق بيبلوس بفوزه على الشانفيل بفارق نقطتين 82 - 80 (25 - 13، 41 - 32، 63 - 57، 82 - 80) في مباراة مجنونة على ملعب مجمّع الشيّاح الذي احتضن فعاليات الدورة الناجحة جداً. وحصل بيبلوس إضافة الى كأس الدورة على جائزة الخمسين ألف دولار المخصصة للمركز الأول والتي كان قد حصدها في العام الماضي أيضاً، فيما نال الشانفيل كأس المركز الثاني والجائزة المخصصة له بقيمة خمسة وعشرين ألف دولار.

وشهدت المباراة حضوراً حاشداً، تقدمه رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب سيمون أبي رميا، النائب ابراهيم كنعان، رئيس اللجنة الأولمبية جان همام، رئيس اتحاد كرة السلة وليد نصار وأعضاء الاتحاد، رئيس اللجنة المنظمة نديم حكيم، المحاضر الأولمبي جهاد سلامة، الرئيس الأسبق للاتحاد بيار كاخيا، جورج وجان كلود شلهوب، نجلا الراحل هنري شلهوب، رئيس نادي الشانفيل ايلي حرفوش، رئيس نادي بيبلوس جان مارك خالد وداعم بيبلوس نبيل حواط، الى رؤساء أندية وشخصيات رياضية واجتماعية، وجمهور كبير للفريقين ملأ مدرجات صالة مجمع الشياح الرياضي.
المباراة بدأت متقاربة بين الفريقين وفرض التعادل نفسه (11 – 11)، قبل ان يسجل الفريق الجبيلي "10 زيرو ران" ويتقدم (21 – 11) ليسارع مدرب الفريق المتني غسان سركيس الى طلب "تايم اوت" انتهى بعده الربع الأول (25 – 13) سجل فيه بيبلوس 6 ثلاثيات.
وفي الربع الثاني، عاد الشانفيل بقوة وقلص الفارق الى نقطة واحدة (31 – 30) ليعود بيبلوس لرفع الفارق تدريجاً ويصل الى 9 بنهاية الشوط الأول للمباراة.
وكما كانت بداية الربع الثاني، كانت بداية الشوط الثاني للمباراة مع عودة متنية قوية تعادلت فيها الأرقام (43 – 43)، ومرة جديدة يفقد أبناء ديك المحدي تركيزهم ليعود أبناء جبيل لرفع الفارق وليصل الى 12 نقطة، لكن رجال سركيس أعادوه الى 6 بنهاية الربع الثالث (63 – 57)، لتشتعل المباراة في الربع الأخير مع تبادل الفريقين التقدم وتزداد الإثارة في الثواني الأخيرة التي أعلنت فوز بيبلوس (82 – 80) وحصده اللقب للمرة الثانية.
داريوس هارغروف حقق 20 نقطة لبيبلوس مع 8 متابعات، وأضاف كلاي توكر 18 نقطة وندودي ايبي 17 نقطة و9 متابعات، ورودريغ عقل 11 نقطة وعلي كنعان 9 نقاط و7 متابعات. ومن الشانفيل، سجل باتريك رامبرت 26 نقطة مع 5 متابعات و7 تمريرات حاسمة، وأضاف برندون توماس 18 نقطة و10 متابعات وغارنيت طومسون 8 نقاط و11 متابعة، وباسل بوجي 8 نقاط و7 متابعات.
وبنهاية الدورة، جرى توزيع الجوائز على الفريقين، ونال لاعب الشانفيل باتريك رامبرت لقب أفضل لاعب وأفضل هداف في الدورة.
(الأخبار)