أحرز الصداقة لقب مسابقة كأس لبنان في كرة اليد، بعد فوزه في المباراة النهائية على الجيش اللبناني بفارق 4 أهداف وبنتيجة 32ــ28 (الشوط الأول 16ــ10)، في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة على طريق المطار.

قدم الفريقان مباراة مثيرة، إذ جاء الشوط الأول لمصلحة الصداقة لعباً ونتيجة، حيث تقدم منذ البداية رافعاً فارق الأهداف الى 4 (9ــ5) في منتصف هذا الشوط، قبل أن ينهيه متقدماً بفارق 6 أهداف (16ــ10) بقيادة مدربه الموقت احمد درويش، مستفيداً من سرعة لاعبيه ومن الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها الجيش.
وجاءت بداية الشوط الثاني لمصلحة الخاسر بقيادة مدربه زياد منصور، حيث قلص الفارق الى هدفين في الدقيقة السابعة (17ــ19)، لتشتعل بعدها المباراة، قبل أن يستعيد الفائز زمام الأمور منهياً المواجهة المثيرة لمصلحته بفارق 4 أهداف (32ــ28).
كان لاعب الصداقة عمر طرابلسي أفضل مسجل في المباراة برصيد 10 أهداف، وزميله ميثم الحركة 7 أهداف، فيما كان أكرم الشيخ حسن وربيع ناصيف الأفضل في الجيش بـ6 أهداف لكل منهما.
وبعد انتهاء اللقاء، سلم رئيس الاتحاد اللبناني لكرة اليد عبدالله عاشور، بحضور أمين عام الاتحاد جورج فرح، كأس لبنان الى قائد الصداقة جميل قصير.
قاد المباراة الحكمان الدوليان اللبناني محمد حيدر والسوري عبدالله الخطيب، والاتحاديان باسم ناصر مسجلاً وطلال حمود ميقاتياً، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.