اغتنم الياباني كي نيشيكوري، المصنف خامساً، فرصة لقائه مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا الثالث ليصفي حسابه معه عندما تغلب عليه 6-2 و6-3، في لندن، في الجولة الأولى من منافسات مجموعة جون ماكنرو في الدور الأول لبطولة الماسترز للاعبين الثمانية الأوائل في العالم في كرة المضرب.

وكان فافرينكا قد أزاح نيشيكوري من الدور نصف النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب "فلاشينغ ميدوز" في أيلول الماضي، في طريقه إلى إحراز اللقب على حساب الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول.
وهو الفوز الثالث لنيشيكوري على فافرينكا في سبع مباريات جمعت بينهما حتى الآن، والثاني هذا العام، بعدما كان قد تغلب عليه في نصف نهائي دورة تورونتو الكندية قبل أن يخسر مباراتها النهائية امام ديوكوفيتش.
وخطا نيشيكوري خطوة كبيرة في سعيه إلى بلوغ المباراة النهائية للبطولة للمرة الأولى منذ بلوغه دور الأربعة عام 2014، لكونه أزاح منافساً قوياً في المجموعة التي تضم البريطاني آندي موراي والكرواتي مارين سيليتش.
وفرض التعادل نفسه في المجموعة الأولى حتى الشوط الرابع 2-2، قبل أن يكسب الياباني 4 أشواط متتالية ويحسم المجموعة 6-2 في 29 دقيقة.
وشهدت المجموعة الثانية السيناريو ذاته، حيث كسب كل لاعب إرساله في الشوطين الأولين قبل أن ينجح نيشيكوري في كسر إرسال فافرينكا في الشوط الخامس ليتقدم 3-2 وحافظ على تقدمه حتى حسم المجموعة 6-3 في 28 دقيقة.