عاد الحديث ليربط النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بمانشستر سيتي الإنكليزي، والجديد ما ذكرته صحيفة "ذا صنداي ميرور" الإنكليزية في عددها الصادر أمس أن "السيتيزينس" يُعدُّ عرضاً هائلاً لضم "ليو" من برشلونة الإسباني الصيف المقبل تصل قيمته إلى 200 مليون جنيه إسترليني.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بجانب دفع هذا الرقم القياسي للنادي الكاتالوني فإن إدارة سيتي تعتزم أن تدفع أيضاً راتباً أسبوعياً لميسي تصل قيمته إلى 500 ألف جنيه إسترليني.
وأوضح مصدر مطلع في سيتي أنه عقب التعاقد مع المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بات النادي الإنكليزي يشعر بأن فرصته في ضم ميسي أصبحت أكبر اذا قرر "البرغوث" الأرجنتيني الرحيل عن "البرسا".
وتضاعف أمل مانشستر سيتي في ضم ميسي إلى صفوفه بعد الأنباء التي ذكرت أن اللاعب رفض تمديد عقده الذي ينتهي في 2018 حيث سيأخذ وقته للتفكير في قراره.
ويُعد سيتي ضمن أندية قليلة قادرة على تلبية المتطلبات المالية لضم لاعب بحجم ميسي، وفي حال إتمام هذه الصفقة ستتجاوز بذلك الرقم القياسي الذي سجله مانشستر يونايتد حين اشترى الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي مقابل 89 مليون جنيه استرليني ما يعادل 105 ملايين يورو.
وبحسب "ذا صنداي ميرور" هناك أندية أخرى مهتمة بضم ميسي مثل تشلسي ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان الفرنسي.
على المقلب الآخر في مدينة مانشستر، فإن يونايتد يسعى للحصول على خدمات النمسوي دافيد ألابا من بايرن ميونيخ الألماني، بحسب ما أكدت صحيفة "ذا صنداي بيبول".
وذكرت الصحيفة أن البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب "الشياطين الحمر"، مهتم بالتعاقد مع ألابا الذي ينتهي عقده مع البافاري في 2021.