اقترب عقد الدور الثاني في بطولة دوري أبطال أوروبا من الاكتمال بعدما أسدلت الستارة على الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة فيها. وبين ليلة الثلاثاء وليلة الأربعاء، أعلنت الفرق الكبيرة حسمها حضورها في دور الـ 16، لتصدرها مجموعاتها، أمَّا فرق المركز الثاني التي لم تُحسم نتائجها، فتنتظر الجولة السادسة بداية الشهر المقبل.

وبعدما كان باريس سان جيرمان قد حسم تأهله وأرسنال في الجولة السابقة، انتهى الصراع بينهما أمس بتعادل إيجابي 2-2 ضمن منافسات المجموعة الأولى. وسجل لأرسنال، الفرنسي أوليفييه جيرو (45 من ركلة جزاء) والإيطالي ماركو فيراتي (60 خطأً في مرماه)، ولسان جيرمان الأوروغواياني ادينسون كافاني (18) والبرازيلي لوكاس مورا (77).

ثأر روستوف من بايرن ميونيخ وتغلب عليه 3-2

وصار رصيد كل من الفريقين 11 نقطة، يليهما بازل السويسري ولودوغوريتس البلغاري بنقطتين، بعد أن تعادلا 2-2.
وفي المجموعة الثانية، لم يحسم نابولي الإيطالي تأهله إلى الدور المقبل بسبب تعادله السلبي مع ضيفه دينامو كييف الأوكراني 0-0.
كذلك، أخَّر بشيكتاش التركي تأهل بنفيكا البرتغالي بتعادله معه 3-3، حيث ارتفع رصيد نابولي مع بنفيكا إلى 8 نقاط مقابل 7 لبشيكتاش، ونقطة لدينامو كييف. وبقي الحسم للجولة السادسة والأخيرة.
وفي المجموعة الثالثة، وكما كان متوقعاً، تأهل برشلونة إلى دور الـ 16، بفوزه على مضيفه سلتيك الاسكوتلندي 2-0، سجلهما الأرجنتيني ليونيل ميسي (24 و55 من ركلة جزاء). كذلك نجح مانشستر سيتي باللحاق به، رغم تعادله مع مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 1-1.
وتقدم مونشنغلادباخ بواسطة البرازيلي رافايل (23)، لكن سيتي عادل من طريق الإسباني دافيد سيلفا (45).
وتصدر برشلونة المجموعة بـ 21 نقطة، يليه سيتي بـ 8، ثم مونشنغلادباخ بـ5، وأخيراً سيلتيك بنقطتين.
وفي المجموعة الرابعة، كان الاسمان الكبيران فيه أتلتيكو مدريد وبايرن ميونيخ قد حسما تأهلهما من الجولة السابقة. مع ذلك، حافظ أتلتيكو مدريد على صدارته وتغلب على ضيفه إيندهوفن الهولندي 2-0، سجلهما الفرنسيان كيفن غاميرو (55) وأنطوان غريزمان (66). أما بايرن، فخسر أمام روستوف الروسي الذي ثأر منه وتغلب عليه 3-2. وسجل لروستوف الإيراني سردار ازمون (44) وديميتر بولوز (50 من ركلة جزاء) والإكوادوري كريستيان نوبوا (67)، ولبايرن البرازيلي دوغلاس كوستا (34) والإسباني خوان برنات (52).
وتصدر أتلتيكو المجموعة بـ 15 نقطة يليه بايرن بـ 9، ثم روستوف بـ4، وأخيراً ايندهوفن بنقطة.
من جهة أخرى، لعبت باقي المجموعات ليل الثلاثاء.
وابتداءً مع المجموعة الخامسة، تأهل موناكو بفوزه على ضيفه توتنهام الإنكليزي 1-0، ولحق به باير ليفركوزن الألماني رغم تعادله مع مضيفه سسكا موسكو الروسي 1-1، ليرفع موناكو رصيده إلى 11 نقطة في الصدارة، مقابل 7 نقاط لليفركوزن الثاني الذي ضمن تأهله بغض النظر عن نتيجته في الجولة الأخيرة، لكونه تعادل مع توتنهام الثالث برصيد 4 نقاط سلباً ذهاباً وفاز عليه 1-0 اياباً.
وفي المجموعة السادسة، حسم ريال مدريد تأهله بفوزه على ضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي 2-1. وضمن المجموعة ذاتها، جدد بوروسيا دورتموند الألماني الذي كان ضامناً تأهله منذ الجولة الماضية فوزه الكاسح على ضيفه ليجيا وارسو البولوني 8-4 في مباراة مجنونة شهدت تسجيل سبعة أهداف في الشوط الأول.
وعزز دورتموند صدارته للمجموعة، رافعاً رصيده إلى 13 نقطة، مقابل 11 نقطة لريال مدريد، وخرج سبورتينغ بـ 3 نقاط وسسكا موسكو بنقطة واحدة من الدور الأول.
وفي المجموعة السابعة، دخل ليستر سيتي الذي يعاني الأمرَّين في الدوري الإنكليزي الممتاز هذا الموسم، إلى مباراته مع كلوب بروج البلجيكي وهو بحاجة إلى التعادل لضمان بطاقته إلى الدور الثاني في أول مشاركة له، لكنه لم يكتف بنقطة وحسم مواجهته مع ضيفه بالفوز عليه 2-1.
ورفع ليستر رصيده إلى 13 نقطة في الصدارة بفارق 5 نقاط عن بورتو البرتغالي الثاني الذي تعادل مع مضيفه كوبنهاغن الدانماركي الثالث (6 نقاط) 0-0.
وفي المجموعة الثامنة، عاد يوفنتوس من الأندلس ببطاقته إلى الدور الثاني بعدما حول تخلفه أمام مضيفه إشبيلية إلى فوز 3-1.
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 11 نقطة في الصدارة بفارق نقطة أمام إشبيلية الذي كان بحاجة إلى التعادل لضمان تأهله، لكن عليه انتظار الجولة الأخيرة ضد مضيفه ليون الفرنسي الذي أنعش آماله بعدما أصبح على بعد ثلاث نقاط من النادي الأندلسي بفوزه الغالي على مضيفه دينامو زغرب الكرواتي 1-0.