"وظلم ذوي القربى أشدُّ مضاضة على المرء...". عبارة افضل ما توصّف حال الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف الذي فاجأ الجميع أمس وقدّم استقالته من منصبه نتيجة الضغوط التي يتعرّض لها من الأقربين قبل الآخرين.


الأقربون هنا لا ينحصرون بنادي الإخاء الأهلي عاليه والقيمين عليه فقط بل ينسحبون على "الحلفاء والأصدقاء" وتحديداً السلام زغرتا.
أول من أمس اجتمعت اللجنة التنفيذية للاتحاد واتخذت مجموعة قرارات في ما يتعلّق بمباراة الأنصار والإخاء الأهلي عاليه حيث تقرر اعادة المباراة واقامتها على ملعب محايد وجرى اختيار ملعب العهد أمس وتحديد موعدها في 6 كانون الأول المقبل. لكن اجتماع اللجنة التنفيذية شهد مقررات أخرى منها تغريم الإخاء والأنصار ومنع الإخاء من اللعب على ملعبه في مرحلة الذهاب، ما يعني اقامة مباراتي السلام زغرتا في الأسبوع التاسع والنجمة في الأسبوع الحادي عشر على ملعب آخر غير ملعب بحمدون ومن دون جمهور. وغادر أعضاء الاتحاد الذين كانوا في الجلسة على هذا الأساس ومنهم سمعان الدويهي.
لكن القصة لم تنتهِ لدى "أبو فراس" عند هذا الحد ذلك أن المسؤولين في الإخاء الأهلي عاليه لم يتقبلوا قرار عدم اللعب على أرضهم، رغم أن القرارت جاءت على طريقة لا يموت الديب ولا يفنى الغنم، فلا جرى تخسير الإخاء وحسم نقاط من رصيده ولا جرى اكمال المباراة وظلم الأنصار في الموضوع فتقرر اعادتها. أما بالنسبة للعقوبات الأخرى المتعلقة بالملعب والجمهور فهي أبسط ما يمكن اتخاذه في ظل ما شهده الملعب من شغب جماهيري. وجرى الضغط على الشحف لاعادة المباراة الى ملعب بحمدون، وحاول "أبو فراس" ذلك لكنه اصطدم برفض قاطع من "صديقه" رئيس نادي السلام زغرتا الأب اسطفان فرنجية، الذي ورغم العلاقة التي تربطه بالشحف رفض اللعب في بحمدون وهدد بالتصعيد وعدم الحضور الى الملعب. وما بين مطرقة مسؤولي الإخاء وتحديداً الوزير أكرم شهيّب وسندان "الأبونا" لم يجد الشحف حلاً سوى قلب الطاولة على الجميع والاستقالة عبر رسالة نصية على "الواتس آب" أرسلها الى "غروب" يجمع رؤساء الأندية وأمناء السر.
استقالة استوجبت اجتماعاً طارئاً للجنة التنفيذية أمس لبحثها ومعالجة الموضوع، وقد رفض المجتمعون برئاسة رئيس الاتحاد هاشم حيدر الاستقالة، والأهم جرى التأكيد على القرارات التي اتُخذت في الجلسة السابقة ولم يتم اعادة المباراة الى ملعب بحمدون.

المرحلة التاسعة

على صعيد المنافسة، يتضمن الأسبوع التاسع من الدوري العديد من الأمور التي تحمل عنوان "المرة الأولى". ففي هذه الأسبوع سيكون العهد للمرة الأولى (هذا الموسم) بقيادة المدرب المساعد باسم مرمر بعد اقالة المدير الفني الالماني روبرت جاسبرت. وأيضاً ستكون المرة الأولى التي يدافع فيها الصفاء عن صدارته بعدما اعتلاها في الأسبوع الماضي وبقي فيها بعد تعطّل لقاء الأنصار، المتصدر السابق، والإخاء الأهلي عاليه. وهي المرة الأولى أيضاً هذا الموسم الذي ستقام فيه مباراة من دون جمهور حيث سيلعب الإخاء الأهلي عاليه مع ضيفه السلام زغرتا من دون جمهور بقرار اتحادي بعد الأحداث التي شهدتها مباراة الإخاء والأنصار، على أن يحدد ملعب المباراة اليوم. وفي النجمة أيضاً هناك "مرة أولى" حين يدخل مدرب الفريق جمال الحاج بعد تلقيه الخسارة الأولى في الأسبوع الماضي أمام الصفاء وتلقيه للمرة الأولى هجمة انتقادات جماهيرية لا ترتكز الى المنطق بشيء.


ينطلق اليوم
الأسبوع التاسع بلقاءي الإجتماعي مع النبي شيت، والأنصار
مع الراسينغ

أما في الشمال فأيضاً ستكون المرة الأولى للاجتماعي أن يدخل الى الأسبوع وهو في المركز الأخير برصيد 6 نقاط والذي تراجع اليه بعد فوز الساحل على العهد وتقدمه الى المركز 11.
هي مجموعة من "المرة الأولى" معنوية تعكس واقع الدوري المشتعل الذي سينطلق أسبوعه التاسع اليوم بلقاءين، الأول يجمع الاجتماعي مع ضيفه النبي شيت الخامس بـ11 نقطة على ملعب طرابلس البلدي عند الساعة 14.15. كما يلعب عند الساعة 15.00 الأنصار الوصيف برصيد 14 نقطة وبمباراة أقل مع ضيفه الراسينغ التاسع بتسع نقاط على ملعب بيروت البلدي. وكان هناك تساؤل حول اذا ما كان لاعب الأنصار ربيع عطايا يحق له المشاركة في اللقاء بعد نيله انذاراً امام الإخاء وهو الثالث المتراكم له. لكن لجنة الانضباط لم تثبّت الانذار من جهة وخصوصاً أن المباراة ستعاد وتبقى الانذارات فيها قائمة. لكنها انذارات تتعلّق بالمباراة المعادة فقط على أن يتم تثبيت الانذارات لاحقاً وبالتالي فإن عطايا يحق له المشاركة اليوم.
ويلعب غداً الصفاء المتصدر بـ16 نقطة مع ضيفه طرابلس العاشر بتسع نقاط على ملعب صيدا الساعة 17.20. وتُقام الأحد ثلاث مباريات، فيلعب النجمة الثامن بتسع نقاط مع ضيفه شباب الساحل الحادي عشر بثماني نقاط على ملعب المدينة الرياضية الساعة 14.15. ويغيب عن الساحل الحارس علي حلال والغاني عيسى يعقوبو لنيلهما الإنذار الثالث المتراكم، فيما يغيب عن النجمة عبد الرزاق الحسين للسبب عينه. كما يلعب الإخاء السابع بعشر نقاط وبمباراة أقل مع ضيفه السلام زغرتا الرابع بـ14 نقطة على ملعب بحمدون. ويختتم الأسبوع بلقاء العهد الثالث بـ14 نقطة مع ضيفه التضامن صور السادس بعشر نقاط على ملعب صيدا الساعة 15.30.