ستكون جائزة أبو ظبي الكبرى، وهي المرحلة الحادية والعشرون الأخيرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، أشبه بمباراة نهائية سيتبارى فيها سائقا مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون على اللقب العالمي.


وهذه هي المرة الـ 38 في تاريخ البطولة التي يحسم فيها اللقب العالمي في السباق الختامي وتبدو الكفة فيها لمصلحة روزبرغ، الذي يملك مصيره بين يديه لأنه يكفيه المركز الثالث لكي يتوّج بلقبه الأول حتى في حال فوز زميله بالسباق.
وسيناريوهات تتويج روزبرغ متعددة وأحدها تخوله أن ينهي السباق خارج النقاط أو الإنسحاب من السباق شرط ألا يحتل هاميلتون أفضل من المركز الرابع وحينها سيتعادل السائقان بعدد النقاط والأفضلية ستكون للألماني استناداً إلى عدد المرات التي حلّ فيها ثانياً (4 مقابل 3) وذلك لأنهما متعادلان بعدد الإنتصارات (9 لكل منهما).
أما بالنسبة الى هاميلتون، فهو يحتاج إلى الفوز على أن يكون روزبرغ خارج منصة التتويج، أو أن يحلّ ثانياً وأن يكتفي زميله الألماني بالمركز السابع وحينها سيتعادل السائقان بعدد النقاط (373 لكل منهما) وبعدد الإنتصارات (9 لكل منهما) والمرات التي صعدا فيها إلى الدرجة الثانية من منصة التتويج (4 لكل منهما)، ليكون الإحتكام إلى عدد المرات التي صعدا فيها إلى الدرجة الثالثة من منصة التتويج (4 لهاميلتون و2 لروزبرغ).
كما سيتوج هاميلتون باللقب في حال حصوله على المركز الثالث وانسحاب زميله أو إنهائه السباق خارج النقاط.
واكد روزبرغ أنه سيتعامل مع السباق المصيري بالطريقة التي تعامل بها مع اي سباق آخر هذا الموسم، قائلاً: "في البرازيل وبعد السباق كنت امزح وقلت بأنني ما زلت اقارب الامور لكل سباق على حدة، والآن عندما افكر بالامر لا ارى أن ما قلته كان جنونياً. علي التعامل معه (سباق ابو ظبي) كأي سباقٍ آخر".
واضاف: "سأعطي كل شيء لانهاء الموسم بفوز. لا شيء سهل في هذه الرياضة، والوضع لن يكون مختلفاً هنا وانا ما زلت مضطراً لتقديم كل ما لدي من اجل تحقيق نتيجة جيدة".
وفاز روزبرغ بالسباق الاماراتي العام الماضي وهو يؤكد: "لدي ذكريات رائعة من الفوز الذي حققته العام الماضي على هذه الحلبة ولطالما قدمت في السابق اداء قوياً هنا، لذا لدي كل الاسباب التي تجعلني واثقاً بنفسي. كلما اقترب الموعد ازدادت حماستي".
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 11,00 ظهراً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 15,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.