فعلها الرياضي وألحق الخسارة الأولى بمتصدر ترتيب بطولة لبنان لكرة السلة فريق هومنتمن، حين فاز عليه 73 - 66 (23 - 14، 38 - 33، 56 - 50، 73 - 76)على ملعب المنارة، ضمن المرحلة الثامنة من البطولة.


أسقط الرياضي هومنتمن القوي وأثبت أنه بطلٌ حتى لو اهتز فهو لا يسقط، فكانت أمسية أمس "رياضية" بامتياز أمام مدرجات ممتلئة بجمهور الرياضي، الذي استمتع بفريقه وبلقاء رائع فنياً استحق أن يكون قمة المرحلة الثامنة. ولم يحتج الرياضي إلى أكثر من 48 ساعة كي يغيّر الصورة التي ظهر عليها أمام المتحد يوم الجمعة حين خسر 84 - 86 في طرابلس، فدخل الى اللقاء تحت عنوان "حياة أو موت" فنياً، وحتى جماهيرياً، في ظل الأجواء التي سبقت المباراة على صعيد التخوّف من فلتان جماهيري على غرار ما حصل في لقاء الحكمة والتضامن في الأسبوع الماضي، والذي أدى الى إيقاف جمهور الحكمة مباراة واحدة اتحادياً ستكون أمام الرياضي في الأسبوع التاسع والأخير من مرحلة الذهاب.
وبالفعل كان لاعبو الرياضي على الوعد، وخصوصاً النجم الطائر "سوبرمان الرياضي" وائل عرقجي الذي قام بكل شيء في المباراة وقاد فريقه مع زميله أمير سعود الى الفوز على الفريق الأقوى في البطولة حتى الآن.
وما يسجّل للرياضي هو قدرته على التغلب على بعض الظروف الطارئة، كعدم مشاركة القائد جان عبد النور بسبب الإصابة، بعد أن غاب عن لقاء المتحد ولم يستطع المشاركة أمام هومنتمن، رغم أنه أجرى عملية التحمية قبل المباراة إلا انه لم يستطع المشاركة. كذلك فإن الرياضي لعب أكثر من نصف المباراة بلاعبين أجنبيين مع دخول ألادي امينو في مشكلة الأخطاء مع ارتكابه ثلاثة في الشوط الأول، حيث لعب 18 دقيقة ونصف دقيقة فقط من أصل 40 ممكنة.
لكن مع وجود لاعبين من نوعية عرقجي وسعود والى جانبهما العملاقان اسماعيل احمد وعلي حيدر، بمؤازرة من كين براون (أفضل الممررين بخمس تمريرات حاسمة) وبرانكو سفيتكوفيتش، لم يكن بإمكان هومنتمن قهر مستضيفه، خصوصاً في ظل الدفاع القوي الذي فرضه لاعبو هومنتمن ولم يسمح للضيوف سوى بتسجيل 66 نقطة للمرة الأولى هذا الموسم.
وتتكلم الأرقام عن أداء لاعبي الرياضي حيث توزّع التسجيل على معظم اللاعبين مع 17 نقطة لعرقجي و13 لأمير سعود ومثلها لبرانكو و11 لكل من "سمعة" وعلي حيدر، مع 13 متابعة للأول و10 للثاني.
وهناك أكثر من سبب كان وراء خسارة هومنتمن، وأبرزها الأداء الذي قدمه دواين جاكسون في اللقاء، وهو الأسوأ له هذا الموسم، حيث لم يسجل أكثر من 13 نقطة، منها 3 ثلاثيات، مع إضاعته 15 محاولة ثلاثية أخرى، وهو أمر أثّر بشكل كبير على نسبة تسجيل هومنتمن. السبب الثاني هو ضعف كيفن غالاواي في اللقاء، إذ لم يسجّل سوى ست نقاط في 36 دقيقة شارك فيها، لكنه كان الأفضل تمريراً في هومنتمن مع 6 تمريرات حاسمة.
وحده كان أتر ماجوك حاضراً أجنبياً مع تسجيله 16 نقطة و13 متابعة، في حين كان فادي الخطيب الأفضل تسجيلاً بـ17 نقطة.
وهذا هو الفوز الخامس للرياضي، رافعاً رصيده الى 18 نقطة، في حين أصبح رصيد هومنتمن 22 نقطة من سبعة انتصارات وخسارة واحدة.
وكانت المرحلة قد افتتحت السبت بفوز سهل لبيبلوس على مضيفه اللويزة 83 - 71 على ملعب المركزية. وكان أفضل مسجل في اللقاء لاعب الفائز الاميركي جاي يونغبلاد برصيد 36 نقطة، منها 5 ثلاثيات، وعند الخاسر كان الاميركي جيرون جونسون الأفضل بـ32 نقطة، منها 5 ثلاثيات و10 متابعات.
وهذا هو الفوز السادس لبيبلوس، وأصبح رصيده 20 نقطة مقابل الخسارة الثالثة للويزة ورصيده 18 نقطة.
وتستكمل المرحلة اليوم الإثنين بلقاء قوي في أسفل الترتيب بين الشانفيل وضيفه هوبس عند الساعة 21.40 على ملعب ديك المحدي.