يعلم الكل في فرنسا أن نيس لا يملك تلك القوة الاقتصادية التي يتنعّم بها باريس سان جيرمان أو موناكو تحديداً، لكن فريق العاصمة يقف في المركز الثالث حالياً، بينما يحتل فريق الإمارة مركز الوصافة خلف فريق تلك المدينة الجميلة بشواطئها وتاريخها القديم.


نيس اليوم هو غيره نيس الأمس القريب، وهو لم يعد مفاجأة المراحل الأولى في الدوري الفرنسي بل منافساً حقيقياً على اللقب يخشاه الكل، تماماً كما كان الأمر عليه في خمسينيات القرن الماضي، عندما عاش هذا النادي فترة ذهبية مكّنته من إحراز أربعة ألقاب للبطولة الفرنسية. "النسور" كانوا قد تركوا انطباعاً في الموسم الماضي بأنهم يملكون فريقاً يمكن البناء عليه ليكون بين الأوائل، وذلك عندما احتلوا المركز الرابع في نهاية المشوار.


فترة نيس الذهبية
كانت في الخمسينيات عندما فاز بلقب الدوري 4 مرات


لكن ككل "الأندية الصغيرة" التي تلمع فجأة، خسر نيس العديد من نجومه بعد تألقهم، إضافةً إلى المدرب كلود بوييل الذي كان تأثيره واضحاً في الفريق منذ وصوله إليه عام 2012، حيث وضعه في المركز الرابع في أول موسمٍ له على رأس الإدارة الفنية. ترك الأخير الفريق وحطّ في الدوري الإنكليزي الممتاز مع ساوثمبتون، وسار على خطاه النجم الدولي حاتم بن عرفة، الذي كان أبرز لاعبي نيس في الموسم الماضي مسجلاً 17 هدفاً أضافها إلى 6 تمريرات حاسمة، وحتى أنه كان أفضل اللاعبين في أوروبا على صعيد المراوغات الناجحة بـ 152 مراوغة. والأكيد أن نيس كان يعلم أنه من الصعب عليه الاحتفاظ بالتونسي الأصل، وخصوصاً عندما دقّ بابه أثرياء باريس سان جيرمان. ولم تكن خسارة بن عرفة لمصلحة منافس مباشر الوحيدة بالنسبة إلى نيس، إذ أن موناكو طلب استعادة لاعبه المعار فالار جيرمان بعد تألقه بالقميص الأسود والأحمر مسجلاً 14 هدفاً وممرراً 6 كرات حاسمة، بينما ذهب نامباليس مندي الذي كان في الموسم الماضي أحد أفضل ثلاثة لاعبين دقة في التمرير على مستوى القارة الأوروبية (2717 تمريرة صحيحة) إلى ليستر سيتي بطل إنكلترا، وانضم جيريمي بييه إلى بوييل في ساوثمبتون.
لكن نقطة التحوّل في صيف نيس كانت التعاقد مع المدرب السويسري الخبير لوسيان فافر، الذي كان وقد وضع بوروسيا مونشنغلادباخ بين فرق المقدمة في الدوري الألماني، ومنافساً دائماً على المراكز المؤهلة إلى البطولات الأوروبية. هذا الرجل عرف أن لعبة "تدوير اللاعبين" الذين لفظتهم الأندية الكبرى ستعود عليه بالنتائج الطيبة في حال أخرج الأفضل منهم، فعمل على مقاربة تكتيكية تتناسب مع ما يملكه من عناصر، وكان محظوظاً باندماج الكل في منظومته فكانت الانتصارات الـ 15 حتى الآن، مقابل هزيمة وحيدة فقط تلقاها الفريق.
فافر كان محظوظاً بقبول الهداف الإيطالي ماريو بالوتيللي عرض النادي الوحيد الذي رغب بضمه إلى صفوفه في فترة يأس عاشها المهاجم الأسمر، الذي انفجر في أول 4 مباريات مسجلاً 5 أهداف لينهي الذهاب بعشرة أهداف، وهو رصيد ممتاز بالنسبة إلى لاعبٍ فقد أكثر من نصف إمكاناته الكروية في الفترة الأخيرة. كذلك، أعاد فافر المدافع البرازيلي دانتي إلى الحياة بعدما تحوّل إلى أضحوكة مع بايرن ميونيخ الألماني والمنتخب البرازيلي على حدٍّ سواء، فكان الأخير مع صاحب الـ 17 عاماً مالانغ سار العمود الفقري لخط الظهر، ليكون نيس صاحب خط الدفاع الأفضل في "ليغ 1". وتطول قائمة "الصغار" المتألقين الذين كانوا مجهولين حتى الأمس القريب، من فانسان كوزييلو (20 عاماً) إلى ويليان سيبريان (21 عاماً) والبرتغالي ريكاردو بيريرا (23 عاماً) المعار من بورتو، وشريك بالوتيللي في الهجوم صاحب الأهداف العشرة أيضاً ألاسان بليا (23 عاماً).
عام 350 قبل المسيح، أسّس اليونانيون المقيمون في مرسيليا مقرّاً مؤقتاً أسمَوه نيكايا نسبة إلى نايكي آلهة الانتصارات عند الإغريق، فجاء اسم مدينة نيس التي لا شك في أنها تستذكر تاريخها القديم اليوم وتتمنى لو أن خرافات اليونانيين القدماء هي حقيقة لتتنعم بحماية نايكي لنصرها المنشود.




نتائج وبرنامج البطولات الأوروبية الوطنية

كأس إسبانيا (إياب دور الـ 16)

إشبيلية - ريال مدريد (0-3 ذهاباً) 3-3
البرازيلي دانيلو (10 خطأ في مرمى فريقه) والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (54) وفيسنتي إيبورا (77) لإشبيلية، وماركو أسونسيو (48) وسيرجيو راموس (83 من ركلة جزاء) وكريم بنزيما (90) لريال مدريد.
سلتا فيغو - فالنسيا (4-1) 2-1
الإيطالي جيوسيبي روسي (61) وبيون سيستو (90) لسلتا فيغو، وفينيسيوس أروخو (63) لفالنسيا.
إيبار - أوساسونا (3-0) 0-0

كأس إيطاليا (دور الـ 16)

ميلان - تورينو 2-1
السلوفاكي يوراي كوكا (60) وجياكومو بونافينتورا (63) لميلان، وأندريا بيلوتي (27) لتورينو.

فرنسا (المرحلة 20)

- الجمعة:
ليل - سانت إتيان (21,45)
- السبت:
رين - باريس سان جيرمان (18,00)
مونبلييه - ديجون (21,00)
تولوز - نانت (21,00)
لوريان - غانغان (21,00)
نانسي - باستيا (21,00)
أنجيه - بوردو (21,00)
- الأحد:
نيس - متز (16,00)
كاين - ليون (18,00)
مرسيليا - موناكو (22,00)