كتبت البريطانية يوهانا كونتا، المصنفة سادسة، اسمها في سجلّ المتوّجين بدورة سيدني الدولية لكرة المضرب بفوزها على البولونية أنييسكا رادفانسكا الثانية 6-4 و6-2.

وحمل تتويج كونتا (25 عاماً) المصنفة عاشرة عالمياً، بلقبها الثاني من أصل ثلاث مباريات نهائية نكهة خاصة لأنه حصل حيث "ولدت هنا في سيدني، وبالتالي إنها لحظة مميزة جداً بالنسبة إليّ".

ودافعت كونتا، المولودة في سيدني لأبوين هاجرا من المجر، عن ألوان أوستراليا حتى عام 2012 حين حصلت على الجنسية البريطانية نتيجة إقامتها في ايستبورن بعد انتقالها مراهقة إلى هناك مع عائلتها.
ولدى الرجال، أنهى جيل مولر من لوكسمبور مسلسل انتصارات الصربي فيكتور ترويسكي الثالث في الدورة وجرده من اللقب بالفوز عليه في نصف النهائي 6-3 و7-6.
وثأر مولر من ترويسكي الذي أنهى مشواره في نصف نهائي هذه الدورة عام 2015، في المواجهة الوحيدة السابقة بين اللاعبين.
وستكون الفرصة قائمة أمام مولر لإحراز باكورة ألقابه عندما يتواجه في النهائي مع البريطاني دانيال ايفانز الذي بلغ النهائي الأول في مسيرته بعدما تخطى الروسي أندري كوزنتسوف 6-2 و3-6 و6-3.

دورة هوبارت

بلغت الرومانية مونيكا نيكوليسكو المصنفة ثالثة، نهائي دورة هوبارت الأوسترالية من دون أن تلعب، بعد انسحاب منافستها الأوكرانية ليسيا تسورنكو بسبب المرض من نصف النهائي.
وتلتقي نيكوليسكو في النهائي مع البلجيكية ايليز مرتنز التي واصلت مغامرتها بفوزها على الكرواتية يانا فيت بسهولة 6-4 و6-0.
وكانت مرتنز، البالغة 21 عاماً والمصنفة 127 عالمياً، قد أقصت الهولندية كيكي برتنز الأولى من الدور ربع النهائي، وهي ستخوض النهائي الأول في مسيرتها.

دورة أوكلاند

انحصر اللقب في دورة أوكلاند النيوزيلندية بين الأميركي جاك سوك المصنف رابعاً وصيف بطل 2016، والبرتغالي جواو سوزا.
وفاز سوك على مواطنه ستيف جونسون السابع 6-4 و6-3 في غضون ساعة و11 دقيقة، ليبلغ النهائي السادس في مسيرته، وهو يأمل بإحراز لقبه الثاني (بعد هيوستن 2015).
أما سوزا فتخلّص من القبرصي المخضرم ماركوس بغداتيس الثامن (36 عاماً) بالفوز عليه 6-1 و7-5 في ساعة و13 دقيقة.