حطّ الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا رحاله في مدينة نابولي الإيطالية، حيث كان "معبود" أنصار ناديها بين 1984 و1991، ليشارك اليوم في عرض مسرحي يروي قصة الرقم 10 الذي ارتداه.


وعلى مسرح "سان كارلو" في المدينة الجنوبية، الذي يعدّ من أقدم المسارح في أوروبا، يشارك مارادونا في العرض المسرحي "3 مرات 10"، إلى جانب الممثل الإيطالي أليساندرو سياني الذي كتب النص، وممثلين آخرين.
وسيروي "إل بيبي دي أورو" (الفتى الذهبي) قصته مع الرقم 10، في عرض ترافقه صور وأغان وشهادات مصورة بالفيديو من قبل لاعبين إيطاليين حملوا هذا الرقم: روبرتو باجيو، وفرانشيسكو توتي، وأليساندرو دل بييرو وجيانكارلو أنطونيوني.
ووصل النجم أول من أمس إلى نابولي، حيث استقبله العشرات أمام الفندق الذي ينزل فيه، وراحوا يهتفون "دييغو" "دييغو"، والنشيد الشهير "هو فيتسو مارادونا" (رأيت مارادونا). وردّ مارادونا بقبلات إلى هؤلاء.
وبيعت كل تذاكر العرض المسرحي، رغم أن أسعار بعضها وصل إلى 350 يورو.