كما كان متوقعاً، أبرم بايرن ميونيخ الألماني رسمياً صفقة تعاقده مع ثنائي هوفنهايم نيكلاس شولي وسيباستيان رودي اللذين سينتقلان إلى صفوفه اعتباراً من مطلع موسم 2017-2018.


وسينضم رودي من دون مقابل لانتهاء عقده مع هوفنهايم في حزيران المقبل، بينما أكد الرئيس التنفيذي لبايرن كارل-هاينز رومينيغيه أن فريقه دفع مبلغاً "عادلاً وجدياً" للحصول على خدمات شولي.
ولم يكشف النادي البافاري قيمة العقد مع شولي (21 عاماً)، إلا أن صحيفة "بيلد" قالت إن الصفقة ستكلف خزائن بايرن 20 مليون يورو.
ويعتبر قلب الدفاع القوي البنية من النجوم الصاعدين في كرة القدم الالمانية، وتألق في دورة الألعاب الأولمبية في ريو، حين بلغ منتخب بلاده النهائي وخسر أمام البرازيل المضيفة بركلات الترجيح.
ووقّع شولي الذي خاض أول مباراة دولية العام الماضي عقداً حتى عام 2022.
أما رودي (26 عاماً)، فيمكنه اللعب في مركز الظهير الأيمن أو في مركز خط الوسط المدافع، وخاض 12 مباراة دولية منذ عام 2014، ووقّع عقداً لمدة ثلاث سنوات ونصف سنة.
وقال رومينيغيه "نحن سعداء لانضمام نيكلاس شولي وسيباستيان رودي إلى صفوف بايرن ميونيخ"، معتبراً أن "انتقال الدوليين الألمانيين هو استثمار في مستقبل بايرن".
من جهة أخرى، سيدفع ريال مدريد الإسباني 95 مليون كرونة (عشرة ملايين يورو) للحصول على خدمات مهاجم أيك سولنا السويدي ألكسندر إيزاك، ليصبح أغلى صفقة في تاريخ الكرة السويدية.
وذكرت صحيفة "أفتونبلاديت" المحلية أن قيمة صفقة بيع إيزاك (17 عاماً)، ستتجاوز بذلك قيمة صفقة انتقال زلاتان إبراهيموفيتش من مالمو لأياكس الهولندي عام 2001 مقابل 82 مليون كرونة (7.8 ملايين يورو).
وأبرز المصدر، نقلاً عن صحف إسبانية، أن إيزاك سيوقّع عقداً مدته خمس سنوات مع الملكي، وأن وكيل أعمال اللاعب الشاب سيسافر خلال الأيام المقبلة لمدريد من أجل إتمام الاتفاق.
وفي إنكلترا، دعا ديفيد سوليفان، أحد مالكي وست هام، لاعبه الفرنسي ديميتري باييه إلى احترام عقده واللعب، مجدِّداً رفض النادي التجاوب مع رغبته المغادرة في فترة الانتقالات الشتوية.
وأكد سوليفان أن النادي "لن يبيع ديميتري (باييه) خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية في كانون الثاني"، مضيفاً: "موقف مجلس الإدارة هو أننا لا نريد بيع ديميتري. من الناحية المالية، لسنا بحاجة إلى بيع ديميتري، ولن نبيع ديميتري خلال الانتقالات الشتوية".