استعاد فريق العهد شراكة صدارة ترتيب الدوري اللبناني لكرة القدم متساوياً مع الأنصار بالنقاط (24 نقطة لكل منهما) ومتخلفاً عنه بالمواجهات (فاز الأنصار ذهاباً)، بعد أن فاز العهد 3 - 1 على مضيفه الإخاء الأهلي عاليه على ملعب بحمدون، في ختام الأسبوع الثاني عشر من الدوري، بقيادة طاقم حكام قبرصي، بعد قرار من اتحاد اللعبة بالاستعانة بحكام أجانب لقيادة المباراة، بعد توالي اعتراضات الإخاء على التحكيم، علماً بأن هذه الاعتراضات في غير محلها، كون الإخاء لم يتضرر من الأخطاء، والدليل على ذلك أنه بدّل مدربين قبل أن يرسو على الثالث في 11 مباراة في الذهاب، ولو كانت مشكلة الفريق في التحكيم لما غيّر مدربين في ظرف أربعة أشهر.


ويمكن القول بشكل مجازي إن الفريقين فازا في المباراة؛ فالعهد فاز بالنتيجة وبالنقاط، والإخاء فاز بمجموعة اللاعبين الشباب الذين شاركوا في المباراة مع غياب حوالى ثمانية لاعبين أساسيين بين موقوفين ومصابين، ومنهم البرتغالي إليو وأحمد حجازي بداعي الإيقاف، وعلي الحارس وسعيد عواضة وسعيد اسكندر ومصطفى بيضون.
فكانت المباراة فرصة للحارس شاكر وهبي كي يعوّض غياب علي الحارس ويفرض نفسه أحد نجوم المباراة، رغم تلقّي مرماه ثلاثة أهداف. كذلك برز ساري شهيّب وريبال الأعور وأحمد يونس، حيث كان هؤلاء عند حسن ظن مدربهم العراقي عبد الوهاب أبو الهيل الذي تمتع بجرأة الاعتماد على الشباب وأزعج معهم فريق العهد المدجج بالنجوم، وخصوصاً في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي بمجهود كبير وخبرة عالية من قائد الدفاع أحمد عطوي.
وقد يكون من غير المألوف الحديث عن الخاسر قبل الفائز، لكن ما قدّمه لاعبو الإخاء الشباب يستحق الوقوف عنده أمام فريق مكتمل الصفوف في جميع المراكز وبلاعبين من المستوى الرفيع.
هذا لا يقلل من أحقية فوز العهد، لكن الكلام يأتي في ظل الفارق في المستوى والخبرة بين الفريقين. وهذا ما ظهر في الشوط الثاني حين تراجع الإخاء الى الخلف، في ظل الضغط العهداوي بقيادة المميّز محمد حيدر الذي صنع الهدف الأول بطريقة غير مباشرة مع ارتداد كرته من العارضة وتهيئها أمام البديل محمد قدوح، الذي دخل في الشوط الثاني وسجّل الهدف الأول في الدقيقة 66. دقائق ويأتي الهدف الثاني من ركلة جزاء، وأيضاً من صناعة حيدر بعد عرقلته من أحمد عطوي، وترجمها نور منصور الى هدف الـ 2 - 0 في الدقيقة 71.
ردّ الإخاء لم يتأخر عن الدقيقة 73 عبر البرازيلي كادو من تمريرة متقنة لألكس خزاقة، واضعاً ضغطاً كبيراً على الضيوف.
وفي الدقيقة 85 سجّل علي حديد هدف الاطمئنان بعد تسديدة من محمد حيدر تألّق في صدّها الحارس شاكر وهبي قبل أن تتحضر أمام حديد، لتنتهي المباراة بفوز العهد 3 - 1، وتجمّد رصيد الإخاء عند 11 نقطة في المركز 11.