انتهت الجولة الأولى في دور المجموعات ضمن كأس أمم أفريقيا 2017 من دون تحقيق فوز عربي، إذ بعد تعادل الجزائر وخسارة تونس والمغرب، تعادلت مصر مع مالي 0-0، ضمن المجموعة الرابعة. وفي المباراة الثانية في المجموعة، حقق المنتخب الغاني وصيف بطل النسخة الأخيرة فوزاً صعباً على نظيره الأوغندي 1-0.


وسجل أندريه أيوو هدف غانا في الدقيقة 32 من ركلة جزاء.
وقال أيوو: «كانت مباراة صعبة، وكنا نعرف أن أوغندا منتخب عنيد. لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول ونقلنا الكرة بإنسيابية، لكننا لم نبذل مجهوداً كبيراً في الشوط الثاني وأردنا أن نجعل المنتخب الأوغندي يركض، لأنه لا يجب أن ننسى عاملي الرطوبة والحرارة». وأضاف: «حققنا الأهم بكسب النقاط الثلاث، ويجب الآن أن نفكر في المباراة المقبلة التي سيكون المهم فيها هو الإستعداد الذهني والتلاحم بين الخطوط الثلاثة». واكتست المباراة أهمية بالنسبة إلى المنتخبين كونها الأولى لكليهما في البطولة الحالية، والأولى منذ مواجهتهما الوحيدة في الكأس القارية في نهائي 1978 في غانا عندما توج منتخب «النجوم السوداء» باللقب الثالث في تاريخه قبل أن يضيف الرابع بعدها بأربعة أعوام في ليبيا.
كما أن أوغندا عادت إلى النهائيات للمرة الأولى منذ 39 عاماً، في مشاركة هي الخامسة لها في كأس الأمم الأفريقية.

مباراتا اليوم

تبدو الغابون المضيفة مطالبة بالفوز على بوركينا فاسو، اليوم الساعة 18,00 بتوقيت بيروت، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى. وكانت الجولة الأولى انتهت بتعادل الغابون مع غينيا بيساو، والكاميرون مع بوركينا فاسو بنتيجة واحدة 1-1. وستكون مواجهة الغابون وبوركينا فاسو محددة بشكل كبير لمصير المضيف، قبل لقائه الأصعب في الجولة الأخيرة مع الكاميرون. وفي المباراة الثانية الساعة 21,00، تميل كفة الترجيحات لصالح الكاميرون، حاملة اللقب أربع مرات (1984، 1988، 2000، و2002)، على حساب غينيا بيساو التي تخوض مباراتها الثانية فقط في البطولة القارية.