فشلت كل المساعي لإقامة مباراة الحرية صيدا والجنوب ضمن الأسبوع السابع عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات، بعد تمنّع فريق الحرية عن الحضور الى ملعب المباراة في مجمع الرئيس إميل لحود اعتراضاً على عدم إقامة هذه المباراة على أرضه في صيدا ونقلها الى ملعب الرئيس لحود. وكانت المباراة مقررة على ملعب مجمع الرئيس نبيه بري في صيدا يوم الأحد، لكن اتحاد اللعبة نقلها الى يوم الثلاثاء على ملعب لحود لضرورات النقل التلفزيوني.


لكن هذا الأمر لقي رفضاً من إدارة النادي المتمسكة بإقامة المباراة على ملعبها، فلم يحضر الفريق الى الملعب، وبالتالي جرى اعتباره خاسراً للمباراة بنتيجة 0 - 3 بقرار اتحادي. كما جرى شطب ست نقاط من رصيده وتحميله كل مصاريف المباراة.
من جهة أخرى، يواصل منتخب لبنان لكرة الصالات للاعبين ما دون 20 عاماً تحضيراته للمباراتين الوديتين مع نظيره العراقي المقررتين في بيروت والمنية يومي 24 و27 كانون الثاني الحالي في إطار استعدادات الطرفين للمشاركة في بطولة آسيا لهذه الفئة في أيار المقبل، على أن يحدد الاتحاد القاري مكان الاستحقاق لاحقاً.
وبرغم انشغال اللاعبين مع أنديتهم بمباريات الدوري، إلا أن تمارين المنتخب تقام بانتظام بمعدل مرتين في الأسبوع، وسط التزام الجميع، ما لم تتزامن الحصص التدريبية مع مباراة للاعب معين مع ناديه.
ويركز الجهاز الفني على بعض الجوانب التكتيكية، مع تخصيص شق لا بأس به لتمارين اللياقة البدنية بإشراف المدرب فريد نجيم. في حين فضل المدرب بوريس سيزمار اختيار مجموعة معينة من اللاعبين لخوض المباراتين من أصل 26 لاعباً تم استدعاؤهم.