واصلت الكونغو الديموقراطية مغامرتها الناجحة وإحراجها الكبار في كأس أمم أفريقيا 2017 في الغابون ضمن المجموعة الثالثة.

إذ بعد فوزها على المغرب 1-0 في المباراة الافتتاحية، تعادلت في الجولة الثانية مع ساحل العاج حاملة اللقب 2-2 بعدما تقدمت عليها مرتين.

وسجل نيسكينز كيبانو (10) وجونيو كابانانغا (28) للكونغو، وويلفريد بوني (26) وسيراي داي (67) لساحل العاج.
وعززت الكونغو رصيدها في الصدارة بـ 4 نقاط، بينما أصبح رصيد ساحل العاج نقطتين في المركز الثالث.
وعوّض المنتخب المغربي خسارته الأولى بالفوز على نظيره التوغولي 3-1.
وسجل عزيز بوهدوز (14) ورومان سايس (21) ويوسف النصيري (72) للمغرب، وماثيو دوسيفي (5) لتوغو.
وعزز المغرب حظوظه بالتأهل بعدما حصد أول 3 نقاط في المركز الثاني فيما بقي رصيد توغو نقطة في المركز الأخير.
وتلعب اليوم ضمن المجموعة الرابعة: غانا مع مالي (الساعة 18,00 بتوقيت بيروت)، ومصر مع أوغندا (الساعة 21,00).
وتمتلك غانا ثلاث نقاط، ومصر نقطة، ومثلها لمالي، بينما تتذيل أوغندا المجموعة من دون رصيد.
وغداً في انطلاق الجولة الثالثة ضمن المجموعة الأولى، تلعب الغابون مع الكاميرون (الساعة 21,00)، وغينيا بيساو مع بوركينا فاسو في التوقيت عينه.
وتمتلك الكاميرون 4 نقاط وبوركينا فاسو نقطتين، ومثلهما للغابون ونقطة لغينيا بيساو.
مدرب الجزائر في خطر
لا تزال ذيول هزيمة المنتخب الجزائري أمام نظيره التونسي تلقي بظلالها الوخيمة.
فقد ذكرت تقارير أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم قد ينهي عمل البلجيكي جورج ليكنز مدرب المنتخب الوطني، إثر الأداء "المخيب للآمال" في البطولة.
وأوردت صحيفة "الخبر" في عددها الصادر أمس أن مصادر ذكرت لها أن أيام ليكنز في تدريب المنتخب أصبحت معدودة، وخصوصاً في ظل التقارير التي وصلت إلى رئيس الاتحاد محمد روراوة من أعضاء الطاقم الإداري للمنتخب ومن بعض اللاعبين الذين يرفضون طريقة ليكنز.
وأشارت الصحيفة إلى "حالات غير انضباطية"، وصلت إلى حد فرض التغييرات على ليكنز، من قبل مجيد بوقرة العضو الجديد في الجهاز الفني، كما كانت الحال في المباراة التي خسرها المنتخب أمام تونس، عندما قام باستبدال رشيد غزال وإقحام بغداد بونجاح مكانه.