افتتح فريق الصفاء الأسبوع الثالث عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم بفوز صعب على مضيفه شباب الساحل 1 - 0 على ملعب صيدا البلدي في مباراة ماراثونية استمرت حوالى مئة دقيقة بعد انقطاع التيار الكهربائي لفترة.


وانتظر الصفاء حتى بداية الشوط الثاني كي يسجّل هدف المباراة من كرة حرة لعلي السعدي في الدقيقة 48 ولم ينجح في تعزيز النتيجة، بل كان محظوظاً بالخروج فائزاً، إذ إن الساحل كان يستحق التعادل على أقل تقدير.
وبهذا الفوز، أصبح رصيد الصفاء 24 نقطة ليتساوى مؤقتاً مع الأنصار والعهد في الصدارة، بانتظار نتيجتيهما اليوم وغداً، فيما تجمد رصيد شباب الساحل عند 12 نقطة في المركز العاشر.
ويستكمل الأسبوع اليوم السبت بلقاء النبي شيت السادس بـ17 نقطة مع ضيفه الراسينغ الخامس بـ19 نقطة على ملعب العهد عند الساعة 14.15 بعدما نقلتها لجنة المسابقات في الاتحاد من ملعب النبي شيت نظراً إلى الأحداث التي تحصل في البقاع. كما يلعب طرابلس التاسع بـ13 نقطة مع ضيفه العهد الوصيف بـ24 نقطة على ملعب المرداشية عند الساعة 15.30.
ويلعب غداً الأحد التضامن صور الثامن برصيد 16 نقطة مع ضيفه السلام زغرتا الرابع بـ21 نقطة على ملعب صور عند الساعة 14.15، والاجتماعي الأخير بست نقاط مع ضيفه النجمة السابع بـ16 نقطة على ملعب طرابلس، والأنصار المتصدر بـ24 نقطة مع الإخاء الأهلي عاليه قبل الأخير على ملعب المدينة الرياضية عند الساعة 15.30.
من جهة أخرى، توّج فريق حاروف بطلاً للنسخة الرابعة من دورة اتحاد الجنوب الفرعي لكرة القدم التنشيطية بعد فوزه على نادي القصيبة الرياضي بنتيجة 3-0 بركلات الترجيح في نهائي البطولة الذي أُقيم بحضور ورعاية رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر على ملعب النبطية البلدي في كفرجوز أمس الجمعة.
وبعد 90 دقيقة لم تشهد تسجيل أي هدف، لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لنادي حاروف وسط حضور أكثر من 3 آلاف متفرج، قبل أن يقوم الرئيس حيدر بتوزيع الميداليات على الفريقين وتسليم الكأس إلى قائد نادي حاروف.
وقد أكّد حيدر بعد المباراة أهمية البطولة التنشيطية، حيث قال «منذ إنشاء الاتحادات الفرعية في المناطق اللبنانية المختلفة، كان لدينا شبه يقين بأن الحركة الرياضية وتحديداً كرة القدم سيكون لديها فاعلية في المناطق. أصبح هناك الكثير من البطولات والكؤوس في مختلف المناطق والتي يتم إقامتها في جو تنافسي وهكذا حضور جماهيري واندفاع كبير».
وأضاف «كل هذه البطولات تعزّز كرة القدم اللبنانية وتنشطّها. وأتوجّه هنا بالشكر إلى اتحاد الجنوب الفرعي برئيسه وأعضائه لأنهم يُعتبرون اليد المساعدة للاتحاد اللبناني لكرة القدم من أجل تطوير اللعبة».