مرّت نهاية الأسبوع بهدوء في سوق الانتقالات الشتوية، حيث كان الأبرز إعلان ماسيميليانو أليغري، مدرب يوفنتوس الإيطالي، أن ظهيره الأيسر الفرنسي المخضرم باتريس إيفرا بات على "قائمة المغادرين".

وقال أليغري في مؤتمر صحافي: "باتريس يعيش اللحظة بهدوء. هو لاعب على قائمة المغادرين يبحث عن أفضل حل لمستقبله"، وتابع: "يتدرب جيداً، وسنرى ماذا سيحصل".

وللمباراة الرابعة على التوالي، لم يستدع إيفرا إلى تشكيلة "السيدة العجوز" التي واجهت لاتسيو أمس في الدوري المحلي.
ووصل إيفرا (35 عاماً و81 مباراة دولية) عام 2014 إلى يوفنتوس، وكان أساسياً حتى الموسم الماضي، لكنه لم يخض سوى 6 مباريات هذا الموسم في "سيري أ". لكن في دوري أبطال أوروبا، بقي الخيار الأول لأليغري، وخاض المباريات الست في دور المجموعات.
وتكهّنت الصحف الإيطالية بإمكانية انتقال الفرنسي إلى كريستال بالاس الإنكليزي، فالنسيا الإسباني، شالكه الألماني أو مانشستر يونايتد الإنكليزي فريقه السابق، فيما ذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية إمكانية انضمامه إلى ليون.
وبالحديث عن الظهير الأيسر، فإن الإسباني خوان بيرنات، الذي يشغل هذا المركز في بايرن ميونيخ الألماني بات هدفاً لمواطنه جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي.
ويبحث "بيب" عن تعزيز خط دفاعه الذي يعاني مشاكل في هذا الموسم، لذا سيحاول ضم بيرنات الذي كان سبباً في قدومه إلى النادي البافاري عام 2014 عندما كان يشرف على الأخير، وخصوصاً أن اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً يعاني من بقائه احتياطياً للنمسوي دافيد ألابا.
ويرتبط بيرنات بعقد مع بايرن حتى 2020 وتقدر قيمه انتقاله بـ 20 مليون يورو.
وفي ألمانيا، أعلن باير ليفركوزن أن لاعبه الأوسترالي روبي كروس سيترك الفريق ليتّجه إلى نادي لياونينغ الصيني.
وكان كروس قد انتقل إلى ليفركوزن في 2013 قادماً من فورتونا دوسلدورف، لكنه فشل في حجز مكانه في التشكيلة الأساسية للفريق بسبب الإصابات.
ولم يفصح ليفركوزن عن تفاصيل الصفقة التي وافق عليها كروس الذي كان ينتظر انتهاء عقده مع ليفركوزن في نهاية الموسم الحالي.
وخاض كروس 48 مباراة دولية مع المنتخب الأوسترالي وتوّج معه بلقب كأس آسيا في 2015 التي نظمتها بلاده.