خيّب ليفربول الإنكليزي آمال برشلونة الإسباني وأدخل الفرح الى قلوب مشجعيه بتمديده عقد نجم خط وسطه البرازيلي فيليبي كوتينيو، بحسب ما أعلن النادي في موقعه على شبكة "الإنترنت".

وكان "البرسا" يسعى جدياً للحصول على توقيع كوتينيو كما تردد في الآونة الأخيرة.

وعلى الرغم من عدم الكشف عن أي تفاصيل رسمية بشأن عقده الجديد، إلا أن تقارير إعلامية ذكرت أن اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً وقّع على عقد لمدة خمس سنوات ونصف سنة سيبقيه في ليفربول حتى 2022.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن العقد الجديد سيجعل من كوتينيو أعلى اللاعبين دخلاً في النادي، حيث سيحصل على 150 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً.
وقال كوتينيو: "سأبذل المزيد من الجهد لإثبات أنني على قدر الثقة التي منحوني إياها (في ليفربول). وقّعت على هذا العقد الجديد للبقاء هنا لعدة سنوات مقبلة، لأن هذا شرف لي"، وأضاف: "هذا يجعلني أشعر بسعادة غامرة لأنني قوبلت باستقبال حافل هنا من قبل كافة المسؤولين والجماهير، ومنذ اليوم الاول". وسجل كوتينيو 34 هدفاً في 163 مباراة منذ انضمامه إلى "الريدز" قادماً من إنتر ميلانو الإيطالي في كانون الثاني 2013. وفي إنكلترا أيضاً، واصل إفرتون تعزيز صفوفه حيث ضم مهاجم فولسبورغ الألماني الشاب أنتون دونكور على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم.
وقال دونكور لموقع إفرتون على شبكة "الإنترنت": "أنا سعيد وممتن لوجودي هنا"، مضيفاً: "أعرف أنه (إفرتون) ناد كبير وأنا أحب الطريقة التي يلعب بها، وأتطلع إلى إثبات نفسي في الكرة الإنكليزية".
وبات دونكور (19 عاماً)، لاعب منتخب ألمانيا للشباب، ثالث لاعب يضمه مدرب إفرتون الهولندي رونالد كومان في فترة الانتقالات الشتوية بعد المهاجم أديمولا لوكمان ولاعب الوسط الفرنسي الدولي مورغان شنايدرلين. ولم يكن دونكور اللاعب الوحيد المنتقل من فولسبورغ أمس، حيث غادره الإيطالي - الألماني دانيال كاليغيوري ملتحقاً بصفوف شالكه بعقد لمدة 3 أعوام ونصف عام حتى 2020.
يذكر أن فولسبورغ خسر نجمه جوليان دراكسلر الذي انتقل في بداية سوق الانتقالات الحالية إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.
من جهته، ضم واتفورد الإنكليزي المهاجم الأرجنتيني ماورو زاراتي من صفوف فيورنتينا الإيطالي، حيث وقّع اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً على عقد لمدة عامين ونصف عام.
وعلى صعيد المدربين، واصل مدرب برشلونة الإسباني لويس انريكه تجنّب الأسئلة بشأن مستقبله بعد ارتفاع حدة التكهنات المشيرة إلى رحيله نهاية الموسم الحالي. وأشارت صحيفة "سبورت" إلى أن خوان كارلوس أونسوي، مساعد إنريكه، هو الخيار المثالي بالنسبة إلى الأخير لخلافته.
وعن مستقبله وإمكانية خلافة أونسوي له، ردّ إنريكه "ليس لديّ أي شيء لأقوله".