نجحت مصر بالتأهل إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية، بعد تغلبها على غانا 1-0 في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة، ليصعدا معاً إلى الدور المقبل.

وسجل المصري محمد صلاح هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 11 من تسديدة حرة مباشرة، لتتصدر مصر ترتيب المجموعة بـ 7 نقاط مقابل 6 لغانا التي كانت قد ضمنت تأهلها قبل هذه المباراة، بعد فوزها في مباراتيها الأوليين.

بهذه النتيجة، حافظت مصر على سجلها خالياً من الهزائم في 22 مباراة توالياً في البطولة، منذ سقوطها أمام الجزائر 1-2 في شباط 2004.
وتأمل مصر إحراز لقبها الثامن في البطولة القارية التي تشارك فيها للمرة الأولى بعد غياب عن النسخ الثلاث الماضية، علماً بأنها أحرزت اللقب ثلاث مرات توالياً بين 2006 و2010.
وفي نفس المجموعة، أنهت مالي مشاركتها العاشرة في البطولة بتعادل مخيب مع أوغندا 1-1.


تصدّرت مصر ترتيب المجموعة بـ 7 نقاط مقابل 6 لغانا


وكانت مالي بحاجة إلى الفوز للإبقاء على آمالها بالتأهل، شرط خسارة مصر أمام غانا في المباراة الثانية لهذه المجموعة، إلا أن الأمرين لم يتحققا، لأن منتخب «الفراعنة» فاز بمباراته الأخيرة وحصل على البطاقة الثانية. أما أوغندا، فكانت فاقدة لأي أمل بالتأهل، وقد أنهت مشاركتها الأولى منذ 1978 بنقطة في ذيل الترتيب.
وأُقيمت المباراة في ظروف صعبة، لأن أرضية ملعب «ستاد أوييم» كانت موحلة بسبب الأمطار. أما على صعيد المنافسة والصراع، فلم يقدّم الطرفان شيئاً يذكر في نصف الساعة الأول، باستثناء فرصتين لمالي. ثم سيطرت أوغندا على اللقاء، لكن أرضية الملعب لم تساعدها في إنهاء محاولاتها بالشكل المناسب، لينتهي الشوط الأول دون أهداف.
ولم يتبدل الوضع في الشوط الثاني كثيراً، وذلك حتى الدقيقة 70 عندما سجل فاروقو ميا هدفاً تاريخياً لأوغندا، هو الأول لها منذ نصف نهائي نسخة 1978 (2-1 ضد نيجيريا)، وجاء من تسديدة قوية من خارج المنطقة بالجهة الخارجية لقدمه اليسرى.
إلا أن فرحة أوغندا لم تدم 3 دقائق، إذ أدرك الخصم التعادل بهدف من ركلة حرة قوية سددها إيف بيسونا إلى الزاوية اليمنى العليا لمرمى روبرت أودونغكارا (73).