بلغ الاسباني رافايل نادال المصنف تاسعاً، والبلغاري غريغور ديميتروف الخامس عشر، والاميركية سيرينا وليامس الثانية، والكرواتية ميريانا لوسيتش - باروني، الدور نصف نهائي في بطولة أوستراليا المفتوحة في كرة المضرب، أولى البطولات الاربع الكبرى، المقامة في ملبورن.

ففي ربع النهائي، فاز نادال على الكندي ميلوش راونيتش الثالث 6-4 و7-6 و6-4 ، وهو سيقابل في مباراته المقبلة ديميتروف الفائز على البلجيكي دافيد غوفان الحادي عشر 6-3 و6-2 و6-4.

وهذه هي المرة الخامسة التي يبلغ فيها نادال نصف نهائي بطولة أوستراليا، والرابعة والعشرون في مسيرته. إلا أنها المرة الاولى التي يبلغ فيها هذا الدور في إحدى البطولات الكبرى، منذ رولان غاروس الفرنسية عام 2014.
من جهته، بلغ ديميتروف نصف نهائي البطولة الاوسترالية للمرة الاولى في مسيرته، والثانية في البطولات الكبرى "الغراند سلام" بعد ويمبلدون الانكليزية، قبل ثلاثة اعوام.
ولدى السيدات، تغلبت وليامس في ربع النهائي على البريطانية جوانا كونتا التاسعة 6-2 و6-3، لتخطو خطوة إضافية في اتجاه محاولاتها الانفراد بالرقم القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى الذي تتشاركه مع النجمة الالمانية السابقة شتيفي غراف (22 لقباً).
وتلتقي وليامس في نصف النهائي مع لوسيتش - باروني (34 عاماً) الفائزة على التشيكية كارولينا بليسكوفا الخامسة 6-4 و3-6 و6-4.
وعادلت باروني أفضل إنجاز لها في البطولات الكبرى منذ 18 عاماً، إذ سبق أن خاضت في 1999 نصف نهائي ويمبلدون، علماً بأن مسيرتها توقفت بين 2003 و2009 بسبب مشاكل عائلية والاصابات.
ويعود اللقاء الأخير بين وليامس وباروني الى 1998 في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون، في وقت لم تكن أي منهما قد عرفت طريقها الى الالقاب. والتقت اللاعبتان مرتين فقط في مسيرتهما، وكان اللقاءان في العام نفسه، وفازت سيرينا في المباراتين.