في الوقت الذي تشهد فيه سوق الانتقالات الشتوية "هجمة" من الأندية الصينية على اللاعبين في أوروبا، يدرس إنتر ميلانو الإيطالي إمكانية ضم الكولومبي روجر مارتينيز من غوانغزو سانينغ الصيني، ليكون بديلاً للأرجنتيني ماورو إيكاردي.

وتجدر الإشارة إلى أن غوانغزو مملوك لشركة "سانينغ غروب" التي تستحوذ أيضاً على "النيراتزوري".

وبمساعدة المدير الإداري في إنتر، بييرو أوسيليو، تعاقد غوانغزو مع المهاجم الكولومبي البالغ من العمر 22 عاماً في الصيف الماضي مقابل 9 ملايين يورو.
وأشار موقع "فوتبول إيطاليا"، إلى أن مارتينيز سجل 12 هدفاً وصنع سبعة أهداف أخرى للفريق الصيني خلال 17 مباراة.
من جهة أخرى، أعلن فلامنغو البرازيلي انتقال لاعبه الواعد جورجي ماركو دي أوليفيرا مورايس (20 عاماً) إلى موناكو الفرنسي.
ولم يكشف النادي عن قيمة الصفقة، لكن الصحف البرازيلية رجحت انتقاله مقابل 8.5 ملايين يورو.
وقال اللاعب لموقع "غلوبوايسبورتي": "أشياء كثيرة تدور في رأسي. أنا سعيد لتقدير أدائي مع فلامنغو. أرحل برأس مرفوع لأني قدمت كل ما في وسعي". وكان جورجي قد ارتدى الخميس لأول مرة قميص منتخب البرازيل، عندما شارك في الشوط الثاني من مباراة ودية أمام كولومبيا (1-0) على الملعب الأولمبي في ريو.
وسينضم جورجي، الذي استهل مشواره الاحترافي مع فلامنغو في آذار 2014، الى مواطنيه جيمرسون وفابينيو وبوسكيليا في موناكو.
وفي إنكلترا، أعلن واتفورد تعاقده على سبيل الإعارة مع الفرنسي مباي نيانغ مهاجم ميلان الإيطالي حتى نهاية الموسم الحالي.
ويتضمن عقد الإعارة بنداً يتيح للنادي الإنكليزي ضم اللاعب الفرنسي بعقد دائم بعد انتهاء مدة الإعارة.
وشارك نيانغ (22 عاماً) الذي يمكنه اللعب في قلب الهجوم أو على الجناح في 18 مباراة مع الفريق الأول لميلان خلال الموسم الحالي.
ونقل موقع واتفورد الرسمي على "الإنترنت" عن المهاجم الشاب قوله: "أنا سعيد للغاية بقدومي إلى هنا. المدرب ورئيس النادي كان لهما دور مهم في قراري".