يبدو واضحاً أن مرسيليا الفرنسي بدأ مرحلة البناء التي وعد بها رئيسه الجديد الأميركي فرانك ماكورت، إذ بعد أيام قليلة على ضمه باتريس إيفرا من يوفنتوس الإيطالي، ها هو يحصل على توقيع لاعب المنتخب الفرنسي الآخر ديميتري باييه مقابل 25 مليون جنيه إسترليني (نحو 30 مليون يورو) من صفوف وست هام الإنكليزي، ليعود بالتالي اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً مرة أخرى إلى الفريق الذي دافع عن ألوانه بين 2013 و2015.


وتعد صفقة عودة باييه الأكبر في تاريخ النادي الفرنسي، إذ إن الرقم السابق يعود إلى 2009 حين ضم الأرجنتيني لوتشو غونزاليس مقابل 22 مليون يورو.
وكانت وسائل إعلام فرنسية وإنكليزية، منها صحيفة «ليكيب» الفرنسية وشبكة «سكاي سبورتس» البريطانية، قد أكدت في وقت سابق توصل مرسيليا إلى اتفاق مع وست هام على ضم باييه.
من جهة أخرى، بات البرازيلي ألكسندر باتو آخر النجوم الوافدين إلى الدوري الصيني بعد انتقاله إلى تيانجين كانجيان من صفوف فياريال الإسباني، بحسب صحيفة «ليكيب». وخضع اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً للفحص الطبي في إيطاليا قبل سفره إلى الصين للتوقيع على العقد الذي لم تكشف تفاصيله لناحية القيمة والمدة بعد.
وحقق باتو عودة موفقة إلى الملاعب الأوروبية هذا الموسم مع فريق «الغواصات الصفراء» ما جذب إليه الأنظار من الدوري الصيني.