واصل منتخب لبنان لكرة السلة عروضه الجيدة ونتائجه المتوقعة وحقق فوزه الثاني على التوالي في بطولة غرب آسيا، التي تستضيفها العاصمة الأردنية عمّان حتى الخميس، وكان على نظيره الفلسطيني 99 - 75 (29 - 18، 50 - 26، 77 - 47، 99 - 75). وعلى غرار «سيناريو» المباراة بين لبنان والعراق التي جرت أول من أمس والتي أسفرت عن فوز منتخب الأرز 86 - 46، نجح المنتخب اللبناني في السيطرة على أجواء اللقاء مع العراقيين منذ البداية وأنهى الربع الأول لمصلحته بفارق تسع نقاط.


وفي الربع الثاني، قلّص المنتخب الفلسطيني الفارق الى سبع نقاط، لكن اللبنانيين استعادوا زمام المبادرة وتقدموا بفارق 16 نقطة قبل نهاية الربع الثاني بنحو أربع دقائق لينتهي الشوط الأول بفارق 24 نقطة 50 - 26.
وفي الربع الثالث، لم يتغير الوضع «هجوم لبناني ودفاع فلسطيني» وهو أمر انسحب على الربع الرابع لتنتهي المباراة بفوز لبنان 99 - 75. وكان إيلي اسطفان أفضل اللبنانيين تسجيلاً مع 23 نقطة، منها سبع ثلاثيات، كما سجّل فادي الخطيب 21 نقطة، وعلي حيدر عشر نقاط، ووائل عرقجي وآتر ماجوك (9)، نديم سعيد وأمير سعود (7)، باسل بوجي (6)، إيلي رستم (5)، تشارلز تابت (2). كما شارك في اللقاء من جانب اللبنانيين جاد خليل وعلي مزهر.
ويلتقي منتخب لبنان اليوم عند الساعة 17.00 نظيره الإيراني في لقاء يعتبر بمثابة مباراة نهائية، إذ إن الفائز به سيقطع شوطاً كبيراً نحو إحراز لقب البطولة لأن المنتخبين اللبناني والإيراني هما الأقوى فيها والأكثر إحرازاً للقبها منذ انطلاقها. فالمنتخب اللبناني يسعى لإحراز اللقب للمرة الخامسة في تاريخه بعد أعوام 2000 و2008 و2012 و2015، أما الإيراني فيطمح لإحراز اللقب للمرة السابعة بعد أعوام 2004 و2005 و2010 و2011 و2013 و2016.
(الأخبار)