فجأة، ومن دون مقدّمات، حطّ أفضل لاعب في العالم سابقاً رونالدينيو في العاصمة اللبنانية. خبرٌ تناقله الجميع أمس عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعدما نشر النجم البرازيلي صورة له عبر «فايسبوك» و»إنستاغرام» وهو يقف على رصيف الواجهة البحرية لبيروت، مبدياً حماسة لوجوده في العاصمة اللبنانية.


صورة كانت كافية لينشغل كل المهتمين بمكان وجوده، علّهم يسرقون لحظة أو صورة منه.
رونالدينيو أبدى سعادته بزيارة بلد جديد بالنسبة إليه، وهو قال إنه كان على معرفة بطبيعته من خلال بعض أصدقائه الذين حدثوه «عن البلد الجميل».