مع إقفال باب سوق الانتقالات الشتوية، حاز لاعب تشلسي الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش عنوان الـ "ميركاتو"، بعدما أكد زينيت سان بطرسبورغ الروسي تعاقده معه. وذكر الأخير في باينه أنه توصل إلى اتفاق مع تشلسي بشأن انتقال أحد أفضل المدافعين في القارة الأوروبية لمدة عامين ونصف عام.


وكان إيفانوفيتش ركيزة أساسية في الفريق اللندني منذ انضمامه إليه عام 2008، وتوج معه بلقب الدوري الممتاز مرتين وكأس إنكلترا ثلاث مرات وكأس الرابطة مرة، وأحرز معه أيضاً أغلى ألقابه عام 2012 حينما تُوِّج بدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.
من جهة أخرى، رأى مهاجم بوروسيا دورتموند الغابوني بيار-ايميريك أوباميانغ، أنّ من الممكن أن يرحل عن فريقه نهاية الموسم الحالي.
وسبق لأوباميانغ الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري الألماني بتسجيله 16 هدفاً في 16 مباراة، أن صرَّح لصحيفة "فوسبال بيلد" الشهر الماضي بأنه قد يرحل عن دورتموند في حزيران المقبل، مؤكداً أنه لن ينتقل إلى الغريم التقليدي بايرن ميونيخ.
وكرر أوباميانغ المهاجم الغابوني أنه يريد تحقيق ما وعد به جده قبيل وفاة الأخير، والانضمام إلى ريال مدريد.
كذلك، قد لا يكون أوباميانغ النجم الوحيد الذي قد يخسره دورتموند الصيف المقبل، إذ ذكرت صحيفة "بيلد" أن أرسنال الإنكليزي مستعد لدفع 60 مليون يورو لإقناع الفريق الألماني بالتخلي عن جناحه ماركو رويس. ويرتبط رويس (27 عاماً) بعقد مع دورتموند حتى 2019، إلا أن الانتقال إلى أرسنال سيكون مغرياً، لأن النادي اللندني سيمنحه راتباً سنوياً قدره 13 مليون يورو، بزيادة أربعة ملايين عمّا يتقاضاه حالياً.
بدوره، تعاقد كريستال بالاس مع لاعب ليفربول الفرنسي مامادو ساخو حتى نهاية الموسم. وجاء إعلان كريستال بالاس بعد دقائق من انتهاء فترة الانتقالات الشتوية. وأوضح النادي على موقعه الرسمي "أن نادي كريستال بالاس يعرب عن سعادته بتوقيع ساخو من ليفربول حتى نهاية الموسم على سبيل الإعارة".
وكان مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، قد أعلن في كانون الأول الماضي أنه يريد بيع ساخو لأنه "لا يدخل ضمن خططه للفريق".