حافظت مصر على الحلم العربي، ونجحت بالتأهل إلى نهائي كأس أمم أفريقيا للمرة الأولى منذ إحرازها لقبها الأخير عام 2010، بالتغلب على بوركينا فاسو بركلات الترجيح 4-3، بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1.

وكما دائماً، قاد "الفراعنة" نجمهم، ونجم روما محمد صلاح الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 65 بعدما تهيأت له الكرة في داخل منطقة الجزاء من قبل المهاجم محمود عبد المنعم "كهربا".

لم يكن رد بوركينا فاسو بعيداً، ففي الدقيقة 72 سجل اريستيد بانسيه، هدف التعادل على إثر تلقيه كرة عرضية مرفوعة من تشارلز كابوريه لم يتمكن المصري إبراهيم صلاح من تشتيتها برأسه، فهيأها بصدره لنفسه وسددها مباشرة داخل مرمى الحارس عصام الحضري.
وهذا الهدف هو أول هدف يدخل شباك مصر ببطولة كأس الأمم الأفريقية بعد 7 أعوام كاملة، إذ يعود آخر هدف هزّ شباك الفراعنة إلى عام 2010 أمام الكاميرون في الدور ربع النهائي، علماً بأنها غابت عن البطولة منذ ذلك التاريخ.
انتهت المباراة بالتعادل، وفي الشوطين الإضافيين بقيت على حالها، ما جعلهم ينتقلون إلى ركلات الترجيح التي أبدع فيها الحضري.
صدَّ الأخير ركلتي ترجيح، الرابعة والخامسة، اللتين سددهما حارس المرمى البوركيني هيرفيه كوفي واللاعب برتران تراوريه توالياً.
أما من جهة مصر، فأضاع عبدالله السعيد ركلة الترجيح الأولى، بعدما لمسها كوفي بيده اليمنى، وأحالها إلى القائم الأيمن.
وتلتقي مصر في النهائي مع الفائز من مباراة نصف النهائي بين غانا والكاميرون، التي تقام الليلة الساعة 21.00 بتوقيت بيروت.