منح فريق العهد لبنان تمثيلاً وحضوراً في نهائيات كأس العالم العربي لكرة القدم للأندية، التي ستقام في مصر الصيف المقبل، حين فاز على مضيفه فنجاء العُماني 4 - 0 على ملعب السيب في مسقط في إياب الدور التمهيدي الثالث.


وحقق العهد نتيجة كبيرة بعكس لقاء الذهاب الذي فاز به العهد بصعوبة 2 - 1 على ملعب صيدا، ليثبّت ممثل لبنان أنه يقدم عروضاً أفضل خارج أرضه مما يقدمه على أرضه. ولعل نوعية الملاعب الجيدة التي تقام عليها المباريات، أو الضغط النفسي الأقل يلعب دوراً في عروض العهد الخارجية الممتازة.
قلة قليلة توقعت أن يحقق العهد مثل هذه النتيجة لأسباب عدة، أولها العرض المقلق الذي قدمه العهد ذهاباً، إضافة الى غياب ثلاثة لاعبين أساسيين عن العهد، وهم: القائد عباس عطوي "أونيكا"، حسين دقيق بسبب الإصابة وخليل خميس لارتباطات خاصة، إلى جانب الصورة القوية التي ظهر عليها العمانيون.
لكن زملاء أونيكا ودقيق وخميس، على رأسهم نجم المباراة أحمد زريق والتونسي يوسف المويهبي وهيثم فاعور وخلفهم الحارس المتألّق محمد حمود، أثبتوا أن العهد يملك رجالاً قادرين على تعويض أي غياب.
ولعبت بعض التفاصيل دوراً في الفوز العهداوي الكبير، فالحذر الذي سيطر على أداء الفريقين خوفاً من تلقي الأهداف، إضافة الى إهدار أصحاب الأرض أكثر من فرصة؛ أبرزها تلك التي أنقذها الحارس حمود بعد خطأ دفاعي قاتل من نور منصور والتي شكلت منعطفاً في اللقاء. فالعهد نجح بعدها في تسجيل هدفين: الأول عبر منصور من كرة عرضية رائعة لأحمد زريق في الدقيقة 40، قبل أن يسجّل زريق نفسه الهدف الثاني بطريقة رائعة من كرة عرضية لمحمد قدوح في الدقيقة 44.
وفي الشوط الثاني، سجّل زريق هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه ليرتاح الفريق اللبناني الى النتيجة. لكن بطاقة حمراء تلقاها نور منصور بعد إنذار أصفر ثانٍ في الدقيقة 72 أزعجت العهداويين الذين احتفلوا بالفوز مع الجمهور القليل الذي آزرهم، فكانت أعلام لبنان والعهد، وحتى النجمة، حاضرة على المدرجات في صورة وطنية جامعة.
ولم يكتفِ العهداويون بالأهداف الثلاثة، بل نجح زريق في تسجيل "هاتريك" وهدف رابع من كرة علي حديد الذي قطع الكرة بروح قتالية في الدقيقة 78 لتنتهي المباراة بفوز العهد 4 - 0.