رحيل مدربين وقدوم آخرين، هذا هو العنوان الأكثر تداولاً في الأيام الأخيرة في أكثر من فريق.

برشلونة الإسباني هو أحد هذه الفرق، إذ من الممكن جداً أن يغادره مدربه لويس إنريكي في نهاية الموسم في حال الفشل في تحقيق لقب الدوري الإسباني أو دوري أبطال أوروبا.

وفي هذا الإطار، تردد اسم نجم دفاع الفريق السابق الهولندي رونالد كومان لخلافة إنريكي، بيد أن مدرب إفرتون الإنكليزي الحالي نفى ما يتم تداوله.
وقال وكيل اللاعب السابق، غويدو ألبرس، في مقابلة صحافية هذا الأسبوع إن كومان مرشح للحلول مكان إنريكي في حال رحل الأخير عن ملعب "كامب نو" بعد نهاية عقده الصيف المقبل.
إلا أن كومان رد على تصريحات ألبرس بالقول: "لم يعد (ألبرس) وكيلي، ولا شيء على الإطلاق مع برشلونة".
وأضاف في مؤتمر صحافي قبل مواجهة فريقه اليوم مع ميدلسبره في الدوري الإنكليزي الممتاز: "لقد ربطوا دوماً بيني وبين برشلونة. حصل ذلك في الماضي، يحصل الآن وسيحصل في المستقبل. لكن لا شيء بيننا".
وفي إيطاليا، تركت التصاريح الأخيرة لماسيميليانو أليغري حول مستقبله شكوكاً لدى فريقه يوفنتوس بإمكانية رحيله عن صفوفه في الصيف المقبل.
ويتم التداول باسم أليغري بين الأسماء المرشحة لخلافة الفرنسي أرسين فينغر، الذي قد يُقال من تدريب أرسنال الإنكليزي في حال فشله مجدداً هذا الموسم.
لذا، فإن صحيفة "توتو سبورت" المقربة من "اليوفي" ذكرت أسماء بعض المدربين التي تدور في فلك "البيانكونيري" خلفاً لأليغري، والحديث هنا عن لوتشيانو سباليتي مدرب روما والبرتغالي باولو سوزا مدرب فيورنتينا والأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني.
على صعيد اللاعبين، أعلن يوفنتوس رسمياً أن لاعبه البرازيلي هرنانيس انضم إلى صفوف هيبي تشاينا فورتشون الصيني مقابل 8 ملايين يورو مع مليونين إضافيين كحوافز.
وكان لاعب وسط منتخب البرازيل السابق (31 عاماً و27 مباراة دولية) قد التحق بيوفنتوس مطلع موسم 2015-2016 قادماً من إنتر ميلانو، لكنه لم يفرض نفسه في فريق "السيدة العجوز" وشارك معه في 30 مباراة فقط في كل المسابقات.
وسينضم هرنانيس في هيبي تشاينا إلى نجمين آخرين انتقلا من إيطاليا، هما: العاجي جيرفينيو والأرجنتيني إيزكييل لافيتزي. ويشرف على تدريب الفريق الصيني التشيلياني مانويل بيليغريني.