واصل النجمة عروضه الممتعة بقيادة مدربه جمال الحاج، وحقق فوزاً جديداً كان على حساب مضيفه شباب الساحل 1 - 0 على ملعب بحمدون، في افتتاح الأسبوع السادس عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم. فوز سمح للنجماويين باعتلاء الوصافة مؤقتاً للمرة الأولى هذا الموسم برصيد 28 نقطة.


لكن النتيجة المتواضعة لا تعكس واقع المباراة الذي كان نجماوياً بامتياز، بعرض كبير وفرص ضائعة واداء عالٍ استحق معه النجماويون الفوز بأكثر من هدف، لكن تألّق الحارس علي حلال أبعد شبح خسارة ثقيلة عن فريقه الساحل. ويمكن القول إن أكثر من ثلث لاعبي النجمة أهدروا الفرص، من أكرم مغربي، إلى حسن المحمد، إلى عبد الرزاق الحسين وماهر صبرا وغيرهم لم يستطيعوا قهر حلال إلا في كرة وحيدة في الدقيقة 64 سجلها أكرم مغربي برأسية رائعة بعد مجهود كبير من أحد نجوم المباراة وفريق النجمة في الأسابيع الأخيرة نادر مطر.
فهذا اللاعب الذي هو من إنجازات المدرب جمال الحاج على صعيد المركز والتوظيف، استمر بتقديم العروض الراقية، ليكون الجندي المجهول في الفريق الذي يتألّق معظم عناصره. واللافت أن الفريق لم يعد يعتمد على لاعب أو قائد، إذ غاب نيكولاس كوفي بداعي الإيقاف، وقبله الحارس أحمد تكتوك، وكذلك عباس عطوي، ولم يتأثر الفريق، بل نجح في الفوز مباراة بعد أخرى. وكانت مباراة الساحل أمس الأولى لقائد النجمة بلال نجارين، أساسياً، بعد أن شارك في الشوط الثاني لمباراة فريقه مع طرابلس في الأسبوع الماضي.
في المقابل، ما زال الساحل يواصل نتائجه السيئة رغم العروض الجيدة التي لم تكن حاضرة أمس، خصوصاً على الصعيد الهجومي، إذ بدا الساحليون أقرب إلى السعي للتعادل، وهو أمر غالباً ما ينتهي بخسارة، وهو ما حصل على ملعب بحمدون.
الفائز الأكبر في اللقاء كان جمهور النجمة الذي كسر قرار المنع ودخل إلى المدرجات بعد أن كانت القوى الأمنية قد أصدرت قراراً بمنع دخوله لأسباب لوجستية، لكن النجماويين ــ على عادتهم ــ لم يتقبلوا قراراً لم يكن منطقياً ودخلوا إلى المدرجات.
في مكان آخر، وتحديداً على ملعب طرابلس البلدي، كاد الاجتماعي يحقق المفاجأة ويُسقِط ضيفه الصفاء بعد أن تقدم عليه 3 - 2 قبل أن يعادل الصفاويون من ركلة جزاء. والغريب أن الصفاء تقدم 2 - 0 في الشوط الأول بهدفي حسين عواضة وتالا نداي، قبل أن ينتفض الغاني كوفي بواكيه في الشوط الثاني ويصعق الصفاويين بثلاثة أهداف كادت تمنح فريقه الفوز الثالث هذا الموسم. لكن الحكم علي رضا احتسب ركلة جزاء بعد خطأ من لاعب الاجتماعي عبد العيش على محمد زين طحان ليسجل علي السعدي هدف التعادل 3 – 3.
ويستكمل الأسبوع السادس عشر اليوم، فيلعب السلام زغرتا مع الإخاء الأهلي عاليه (14.15، زغرتا) والأنصار مع التضامن صور (15.00، بحمدون). ويلعب غداً طرابلس مع النبي شيت (14.15، زغرتا) والراسينغ مع العهد (15.30، صيدا).