تحوّلت الفرحة بالفوز الكاسح على ألافيس بسداسية نظيفة ضمن المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم إلى غصة لدى برشلونة، بعد تعرض ظهيره الأيمن أليكس فيدال لإصابة بالغة في كاحله الأيمن، سيغيب على إثرها خمسة أشهر عن الملاعب، ولن يتمكن بالتالي من إكمال الموسم.


وتعرض فيدال (27 عاماً) للإصابة قبيل نهاية المباراة، بعد تدخل من لاعب ألافيس الفرنسي الشاب تيو هرنانديز الذي اعتذر بعد اللقاء عن الخطأ الذي ارتكبه.
وقال برشلونة في بيان إن فيدال "نقل إلى مستشفى في فيكتوريا وتأكد تعرضه لخلع في الكاحل الأيمن يتطلب جراحة ترميمية"، موضحاً أن "فترة غيابه المقدرة ستكون لزهاء خمسة أشهر".
وتأتي إصابة اللاعب السابق لإشبيلية بعد استعادة مستواه وظهوره كثيراً في تشكيلة مدرب برشلونة لويس إنريكي.
وقال إنريكي بعد المباراة: "من الطبيعي أنها بالغة (الإصابة) لكن يجب أن ننتظر ما سيقوله الأطباء. من الواضح أنها ليست جيدة".
أما زميل فيدال الكرواتي إيفان راكيتيتش، فأعرب بعد المباراة عن استيائه من الإصابة، آملاً "الا تكون بالسوء الذي ظهرت عليه"، مضيفاً: "صدمت (بالإصابة). آمل أن يعود في وقت قريب لأنه شاب رائع وكان يلعب بنحو ممتاز".
وانتشرت صور فيدال على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أطلق برشلونة حملة على "تويتر" لمساندة لاعبه. وغرّد رئيس النادي الكاتالوني، جوسيب ماريا بارتوميو: ''طريق جديد سيبدأ اليوم، وهو الطريق إلى شِفائك، نحن هنا لمساندتك، اِبقَ قوياً''، كذلك غرّد الأوروغواياني لويس سواريز بدوره: "كن قوياً صديقي. أتمنى لك الشفاء العاجل".