يسعى ميلان الإيطالي إلى استغلال تعثّر المفاوضات بين التشيلياني ألكسيس سانشيز وناديه أرسنال الإنكليزي لتمديد العقد الذي يربطهما من أجل أن يحصل على خدمات اللاعب.

وذكرت صحيفة "ذا دايلي إكسبرس" الإنكليزية أن إدارة "الروسونيري" تخطط لتقديم عرض لسانشيز مقابل 45 مليون يورو وبراتب أسبوعي يبلغ 250 ألف جنيه إسترليني لمدة 3 سنوات.

ونشبت أزمة أخيراً بين سانشيز الذي ينتهي عقده الموسم المقبل وإدارة "الغانرز" بسبب راتبه الأسبوعي حيث يحصل على 180 ألف جنيه إسترليني ويريد رفعه إلى 250 ألف جنيه إسترليني، وهذا ما يبدو ميلان مستعداً لتحقيقه.
وتسعى الإدارة الصينية الجديدة للنادي الإيطالي إلى تدعيم صفوف الفريق بنحو مميز لاستعادة الإنجازات المحلية والأوروبية بعد فترة صعبة مرّ بها الفريق بسبب الأزمات المالية.
ولا يُعَدّ ميلان النادي الوحيد المهتم بضمّ سانشيز، إذ ينافسه أيضاً جاره إنتر ميلانو ويوفنتوس وباريس سان جيرمان الفرنسي وأتلتيكو مدريد الإسباني.
وفي ملعب "الإمارات" أيضاً، أبدى مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر، تمسّكه بالبقاء في الفريق، مؤكداً أنه غير مستعد للراحة بعد من تدريبه، على الرغم من انتقادات المشجعين وتقارير صحفية عن قرب مغادرته.
وعزز الحديث عن احتمال مغادرة فينغر مع نهاية الموسم، تصريحات للمهاجم السابق لأرسنال، أيان رايت، الذي قال لإذاعة "بي بي سي 5" الجمعة، إن فينغر أبلغه أنه "يقترب من النهاية" بعد 20 عاماً على رأس الفريق.
ورداً على سؤال عما إذا كان أعطى الأخير انطباعاً بالرحيل، قال فينغر: "لا، لا. مارك (مارك غونيلا، مدير الاتصالات في أرسنال) كان معي أيضاً الخميس".
وأضاف: "كان الحديث على شكل أسئلة وأجوبة. يمكن أن أكون متعباً لأنني استيقظ في الصباح الباكر، وأنهي عملي في ساعة متأخرة من الليل، ولذلك أجل أنا متعب".
وواصل قائلاً: "لكنني لم أعطِ أي مؤشر عن مستقبلي (...) كان هناك العديد من الأشخاص. تناولنا (رايت وفينغر) العشاء قبلاً، ولكن لم نكن وحدنا. كان هناك أربعة أو خمسة أشخاص".
وعما إذا كان رايت قد أساء تفسير كلامه، قال فينغر: "أجل. أقدّر كثيراً من يريد مني أن أرتاح بالتأكيد، ولكني لست مستعداً لذلك حتى الآن".